وقع وزير الأشغال العامة والإسكان فلاح العموش الأربعاء، مع نظيره الفلسطيني محمد زيارة مذكرة تفاهم في مجال الطرق والإسكان والعطاءات.

كما اتفق الجانبان على "تبادل الخبرات والمعلومات والبحوث في مجال إعداد التصاميم وإنشاء وصيانة الطرق والجسور والأبنية والتشريعات الخاصة بالعطاءات والعقود والشروط العامة والخاصة".

واتفق الجانبان على "تبادل الاستشارات والتشريعات التي تحكم تصنيف المقاولين وتأهيل المكاتب والشركات الهندسية والاستشارية للمشاركة في مشاريع الطرق والجسور والأبنية في البلدين".

وأكد العموش خلال حفل توقيع مذكرة التفاهم الذي جرى في مقر وزارة الأشغال الفلسطينية في رام الله "دعم الأردن للأشقاء الفلسطينيين في مختلف المجالات مشيرا إلى توجهات جلالة الملك عبدالله الثاني المستمرة لتسخير الإمكانات الأردنية في خدمة الأشقاء بمختلف المجالات".

العموش أشار إلى أهمية تبادل الخبرات في مجال إعداد وتطبيق استراتيجيات الإسكان والسياسات الإسكانية والبرامج والتشريعات، والتنمية الحضرية المستدامة وتنفيذ المشاريع الإسكانية لذوي الدخل المحدود، إضافة إلى مجال العطاءات الحكومية لفتح المجال أمام المقاولين والاستشاريين للمشاركة بالمناقصات في البلدين.

وأكد الطرفان أهمية تشجيع الاستثمار المتبادل في مجال الإنشاءات، وضرورة توحيد المصطلحات الخاصة بتصنيف الطرق ومواصفاتها وتصميمها وتنفيذها وصيانتها واقتراح مشروع لتوحيد هذه المصطلحات على مستوى الوطن العربي.

ولفتا إلى أهمية التعاون في تبادل المعلومات والخبرات في مجال الأبنية الخضراء والمباني المستدامة وكفاءة الطاقة وترشيدها والطاقة المتجددة وتبادل الخبرات في مجال المواصفات (الكودات) لدى البلدين وسياسات الإسكان وتشريعاته والبرامج المتعلقة بالإسكان الميسر والتنمية الحضرية المستدامة وسياسات الأراضي والمعايير التخطيطية.

وأكد الجانبان على ضرورة تشجيع الشراكات بين القطاع الخاص في الأردن وفلسطين، لتنفيذ المشاريع المشتركة في البلدين ، وتشجيع شركات المقاولات على القيام بتنفيذ مشاريع مشتركة، وإتاحة الفرصة لهذه الشركات في الحصول على أعمال بكلا البلدين وفقا للقوانين السارية.

المملكة