وقّع مجمع اللغة العربية الأردني ومؤسسة ولي العهد الخميس، مذكرة تفاهم للتعاون بتنفيذ مبادرة "ض"، إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد التي أطلقها سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد.

وتعد هذه المذكرة إطار تعاون عام، تتيح المجال للتعريف بنواحٍ جديدة للعمل المشترك، وتتضمن الاتفاق على تولّي المجمع مسؤولية الإشراف على الجانبين الثقافي والأدبي لمبادرة "ض" بالتنسيق مع المؤسسة ضمن مشروعات.

وأهم المشروعات إنشاء مركز حوسبة للغة العربيّة، ومركز تعليم اللغة العربيّة للناطقين بغيرها، ومركز للخط العربي، إضافة إلى تطوير وحدة قياس امتحان الكفاية، وإنشاء نادي التحرير اللغوي، ورعاية عدد من الفرق التطوعية.

وتهدف المبادرة إلى الحفاظ على مكانة وألق اللغة العربيّة، والعمل على تطوير تقنيات تمكينها رقمياً وإثراء المحتوى العربي على الشبكة العنكبوتية.

ووقع الاتفاقية عن المجمع رئيسه خالد الكركي، وعن مؤسسة ولي العهد، المديرة التنفيذية للمؤسسة، تمام منكو.

وجاءت المذكرة انطلاقاً من رسالة المجمع الرامية إلى تعميم استخدام اللغة العربية السليمة في سائر مناحي الحياة والحفاظ على سلامتها والنهوض بها، وحرصاً من مؤسسة ولي العهد على العمل لبناء مستقبل مشرق لشباب الأردن، وتوجيههم للمشاركة في خدمة وتطوير مجتمعاتهم وتولّي مسؤولية القيادة، وتحفيزهم نحو الابتكار والريادة، وانبثاقاً من المبادرات التي أطلقتها في جميع محافظات المملكة.

وتهدف مبادرة "ض" إلى إعداد سفراء للغة العربية يعملون على تعزيز استخدامها في مختلف ميادين المعرفة، وإنشاء وتعزيز عدد من المنصات للتواصل باللغة العربية، واستخدامها في جميع مجالات الحياة العملية والعلمية والتكنولوجية.

ويتخلل المبادرة تنفيذ عدد من الفعاليات في مختلف المحافظات بالتعاون مع المؤسسات والجهات ذات العلاقة.

ويتم الإعلان عن تفاصيل البرامج المدرجة ضمن المبادرة من خلال موقعها الإلكتروني.

بترا