قال مصدر رسمي الخميس، إنّه لا صحة للأنباء المتداولة حول الإفراج عن المتهم الرئيس في "قضية التبغ" عوني مطيع.

وأضاف المصدر لـ "المملكة" أنّ ما تم تداوله غير صحيح حول الإفراج عن المتهم الرئيس بـ "كفالة عدلية".

المحكمة استمعت حتى الأربعاء 4 كانون الأول/ديسمبر 2019 لـ 94 شاهداً من أصل 141، وفي القضية 29 متهماً، منهم 6 فارون من وجه العدالة.

وفي القضية أيضاً 24 شركة متهمة، منها 22 شركة يملكها أو مسجلة باسم أو يمثلها 22 من المتهمين في القضية، وشركتان مسجلتان باسم اثنين من شهود إثبات النيابة العامة، وتحتوي القضية على 136 بينة خطية تثبت 21 تهمة مسندة للمتهمين، منها 8 تهم جنايات و13 جنحة.

المملكة