طالب نائب رئيس غرفة تجارة عجلون محمد البعول بتنفيذ مشروع التلفريك كون الحكومة أعلنت بأن محافظة عجلون تعتبر منطقة تنموية خاصة، وللاستفادة من مميزات المحافظة البيئية والزراعية والسياحية.

وقال رئيس مجلس محافظة عجلون محمد نور الصمادي إن المجلس يعطي أولوية للنهوض بالقطاع السياحي في المحافظة كونها نقطة جذب للسياحة محلياً ودولياً.

بدوره أكد مدير سياحة عجلون محمد الديك أن وزارة السياحة طرحت عطاء مشروع التلفريك للمباشرة في تنفيذه، إضافة إلى عدد من المشاريع السياحية التي ستنفذ خلال الأعوام المقبلة.

عضو الهيئة الاستشارية في جمعية البيئة الأردنية مصطفى فريحات قال إن تنشيط السياحة في عجلون يتطلب إنشاء مشاريع سياحية وترفيهية كبرى ووضع هذه المحافظة على الخريطة السياحية بشكل حقيقي وفاعل؛ مما يجعلها مقصدا للسياح للإقامة لعدة أيام.

وكانت المجموعة الأردنية للمناطق الحرة والمناطق التنموية قد دعت في شهر مايو الشركات العالمية المصنعة لأنظمة التلفريك للمشاركة في عطاء تنفيذ تلفريك عجلون.

ووفقاً لإدارة المجموعة فإن خط التلفريك سيربط منطقة الصوان التنموية وأخرى محاذية لقلعة عجلون، بالإضافة إلى موقع ثالث مخصص للسياحة البيئية يشتمل على مواقع للتنزه والرحلات والتخييم.

المملكة + بترا