طالب عدد من المزارعين في محافظة عجلون الجهات المعنية بزيادة المخصصات من أجل استغلال كميات الأمطار في فصل الشتاء، وإقامة المشاريع المائية لاستخدامها والتخفيف من العجز المائي.

وأوضحوا أن الموسم الحالي شهد تساقطا غزيرا للأمطار من دون استغلالها؛ مما يستدعي المساعدة في تنفيذ مشاريع الحصاد المائي كالآبار المنزلية التي يمكن استثمار مياه الأمطار المنسابة من الأسطح المنزلية لتجميعها.

وأشاروا إلى أهمية استغلال كميات المياه من سد كفرنجة لأغراض ري المزروعات من خلال ضخ كميات كافية من السد لري آلاف الدونمات من الأراضي التي تعاني خلال أشهر الصيف.

وقال مدير زراعة عجلون، رائد الشرمان، إن المديرية تقدم سنويا منحا للمزارعين للحصول على آبار بعد دراسة الطلبات، واستيفاء الشروط من أجل مساعدتهم في توفير المياه لري مزروعاتهم، وخصوصا في فصل الصيف.

وبين الشرمان، أن كمية المياه التي دخلت إلى سد كفرنجة خلال المنخفضات الجوية الأخيرة، وحتى صباح الاثنين بلغت مليون متر مكعّب من المياه ليصبح الموجود من المياه في السد 4 ملايين متر مكعّب، ما من شأنه خدمة القطاع الزراعي، واستغلال المياه الموجودة فيه.

رقيب الإقراض في مؤسسة الإقراض الزراعي، ماهر عباسي، قال، إن المؤسسة تقدم قروضاً ميسرة للراغبين من خلال برامجها الإقراضية لمساعدة المزارعين بعمل بئر ماء تجميعي على مستوى المزرعة، خصوصا للذين تقع أراضيهم في المناطق المنحدرة حيث يمكنهم استغلال مياه الأمطار بطرق بسيطة.

بترا