ينحني رجل لالتقاط صورة لحاوية نفايات وإشارة مرورية مصغّرتين عند أسفل مبنى في مدينة مالمو السويدية ... هذه المنشأة المصغرة المخصصة للفئران هي أحدث ابتكارات مجموعة فنانين معروفين بـ"أنونيماوس" يصنعون ديكورات صغيرة مميزة أشبه بعالم الرسوم المتحركة.

وتقول إيرين بينغتسون البالغة 74 عاماً التي تسكن في المبنى "ذات صباح رأينا حشوداً من الناس أمام المبنى ولم نعرف السبب. وعندما نزلنا إلى الشارع، رأينا المنشأة الصغيرة".

وتضمّ المنشأة أماكن مختلفة للفئران على شكل مدرسة لتعليم الرقص، وصالون حلاقة ومأوى للفئران الضالة والمسافرة.

وعلى جري عادتهم، أقام أعضاء مجموعة "أنونيماوس" منشأتهم بسرية تامة.

وتقول إحدى أعضاء من مجموعة "أنونيماوس" تسمي نفسها ياشا ماوسكيويتز لوكالة فرانس برس في رسالة عبر البريد الإلكتروني "نحن مجموعة أصدقاء نجلس ونتحدث عن حبنا للقصص التي تدور حول عيش الحيوانات في عالم مواز لنا واهتمامها بالأمور التي نفقدها". لذلك، أراد هؤلاء الفنانون إنتاج صورة مصغرة لهذا العالم.

وتضيف "اعتقدنا أن ذلك سينشر الفرح بين المارة، إلا أن الأمر استحوذ على إعجاب فاق توقعاتنا، لذلك قررنا الاستمرار".

وتقول جيني بيرغ القاطنة في مالمو جنوب السويد بعد مرورها قرب المنشأة "أحب أن أرى أشياء غريبة وغير متوقعة ومضحكة في المدينة".

وحتى اليوم، أقامت هذه المجموعة أكثر من 10 منشآت فنية من بينها متنزّه ترفيهي ووكالة سفر ومتجر للمقتنيات القديمة.

يذكر أن هذه المجموعة عرضت تجهيزاتها في مدن خارج السويد مثل بايون في جنوب فرنسا وجزيرة مان البريطانية.

ا ف ب