قال رئيس هيئة الاستثمار خالد الوزني، إن شعار "تواصل العقول... وصنع المستقبل"، الذي يحمله إكسبو دبي 2020، يعتبر منصة لتشجيع الإبداع والابتكار والتعاون في مجالات الفرص والتنقل والاستدامة.

وأضاف، خلال استضافة هيئة الاستثمار الاثنين بحضور السفير الإماراتي لدى الأردن أحمد البلوشي، اجتماعا تحضيريا ثانيا لمؤتمر الطاقة والغذاء والمياه، أن إكسبو دبي سيكون له دور كبير في مواجهة التحديات التي تواجه الأمم خاصة في مجالات الطاقة والغذاء والمياه وإيجاد حلول ابتكارية لها من خلال المقترحات التي ستقدم من قبل الدول المشاركة في المعرض.

وأكد أن مشاركة هيئة الاستثمار ستكون متماشية مع إبداع دولة الإمارات في تنظيم المعرض وستقوم على نهج الشراكات الذكية والمبتكرة التي ستفيد المنطقة.

وشكر الوزني دولة الإمارات العربية المتحدة وكافة القائمين على تنظيم إكسبو دبي 2020 على الدعم السخي الذي قدموه للأردن وبشكل خاص لهيئة الاستثمار لإنجاح مشاركة الأردن في هذا المعرض، كونه أول معرض عالمي يتم استضافته على الإطلاق في الشرق الأوسط، ومنطقة إفريقيا وجنوب آسيا.

الوزني، قال في رده على سؤال عن مدى أهمية المشاركة الأردنية: تعتبر مشاركة الأردن في إكسبو دبي فرصة لتحقيق العديد من الفوائد تتمثل في الترويج والفرص والتواصل، إضافة إلى التمكن من التواصل مع العديد من جنسيات العالم المشاركة في المعرض والمتمثلة بـــ 192 دولة مشاركة.

وأضاف أنه من خلال المشاركة سيتم الترويج لمزايا ومقومات كل دولة في مختلف المجالات الثقافية والسياحية والاجتماعية والاقتصادية، إضافة إلى طرح واستعراض الفرص الاستثمارية التي تزخر بها الدولة في حزمة من القطاعات إلى جانب بناء شراكات وعلاقات تعاون مع باقي الدول والهيئات والمؤسسات.

سفيرة نيذرلاندز لدى الأردن باربرة يوزياس شكرت هيئة الاستثمار على استضافة الاجتماع التحضيري الثاني لمؤتمر الطاقة والغذاء والمياه، مؤكدة أن الاجتماع الثالث لهذا الاجتماع سيتم عقده في دولة نيذرلاندز وذلك لاستكمال الاجتماعات التحضيرية للمشاركة في إكسبو دبي 2020.

أمين عام وزارة المياه والري علي صبح أكد أن المحور المائي يعد تحدياً كبيراً للأردن وأن معرض إكسبو 2020 يأتي بمنزلة فرصة لتبادل المعرفة وتعزيز كفاءة استخدام الموارد لتحقيق أكبر قدر من الأمن المائي والغذائي، إضافة إلى عرض قصص النجاح الأردنية في مجال الطاقة والمياه والغذاء.

إكسبو دبي 2020، أول إكسبو دولي يقام في الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا وأضخم حدث على الإطلاق يتم تنظيمه في العالم العربي، بمشاركة 192 بلداً و25 مليون زيارة متوقعة خلال الفترة من 20 تشرين الأول/ أكتوبر 2020 حتى 10 أبريل/ نيسان 2021، ولأول مرة في تاريخ إكسبو الدولي، سيكون لكل دولة مشاركة، جناحها المستقل ولأول مرة ستكون أجنحة الدول موزعة وفقاً لاختياراتها من بين الموضوعات الفرعية لإكسبو 2020 دبي، وليس حسب موقعهم في العالم. وستعرض البلدان المشاركة في أجنحتها محتوى وتجارب مرتبطة بالموضوعات الفرعية لإكسبو 2020، إضافة إلى عرض إنجازاتها الوطنية وطموحاتها وثقافاتها.

المملكة