قال مصدر في وزارة الخارجية، الجمعة، إن الوزارة تتابع بشكل حثيث أوضاع الأردنيين المصابين في الهجوم الإرهابي الواقع على مسجدين في مدينة كرايستشيرش شرق نيوزيلندا، وذلك بتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني.

وأضاف المصدر أن الوزارة تضع كافة الإمكانات في خدمة ذوي المصابين، وسيتم تأمين نقل الشهداء إلى الأردن على حساب الدولة الأردنية.

وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطقة الرسمية باسم الحكومة جمانة غنيمات قالت لـ "المملكة" إن "دبلوماسياً من وزارة الخارجية تحرك باتجاه نيوزيلندا لمتابعة وتقديم الدعم والمساندة لأسر الشهداء وللجرحى ومتابعة الحالة الصحية لهم".

وكان مدير مركز العمليات في وزارة الخارجية سفيان القضاة أكد لـ "المملكة" استشهاد أردنيين اثنين في الهجوم.

وقتل مسلح واحد 49 شخصاً على الأقل، وأصيب أكثر من 20 بجروح بالغة خلال صلاة الجمعة في مسجدين في نيوزيلندا في أسوأ حادث إطلاق نار في تاريخ البلاد الذي وصفته رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن بأنه "عمل إرهابي".

ونعى الملك، الجمعة، ضحايا "المذبحة البشعة التي استهدفت مصلين يؤدون عباداتهم آمنين في مسجدين في نيوزيلندا".

وقال الملك عبر تويتر إن "الاستهداف جريمة إرهابية صادمة ومؤلمة، حيث أنها توحدنا للاستمرار في محاربة التطرف والكراهية". وأضاف أن "الإرهاب لا دين له"، وترحّم على الضحايا الأبرياء وعبر عن تعازيه لأسرهم وللأمة الإسلامية جمعاء.

السفارة الأردنية في أستراليا ونيوزيلندا فتحت غرفة عمليات لمتابعة تداعيات الهجوم الإرهابي، وطلبت من جميع أبناء الجالية الأردنية في نيوزيلندا التواصل معها، وعلى مدار الساعة على الخط الساخن رقم 18058 04272، أو من خلال البريد الإلكتروني: Jorda@jordanembassy.org.au

ومن خلال منصات التواصل الاجتماعي: Facebook account: Jordan Embassy in Australia & New Zealand

وأرقام الهواتف المبينة:

هاتف السفارة 61262959951+ خط طوارئ عمّان 962795497777+ مركز عمليات وزارة الخارجية وشؤون المغتربين 96265735166

المملكة