قالت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي ماري قعوار الخميس إن الأردن سيعمل على تحسين أدائه في تقييم رأس المال البشري عبر "تعزيز الحوكمة وتطوير أنظمة تكاملية تقدم خدمات ذات جودة عالية".

وأضافت في كلمتها في قمة رأس المال البشري التي يعقدها البنك الدولي في إندونيسيا، أن الأردن، الذي واجه تحديات مالية واقتصادية وتنموية كبيرة بسبب الأزمة المالية العالمية في 2008 والأزمة السورية التي بدأت في 2012، سيعمل على "توفير الإحصاءات الصحيحة لمراقبة تطور الأداء".

ويظهر التقييم تراجع الأردن بشكل طفيف في مؤشر رأس المال البشري من 0.57 في 2012، إلى 5.6 في 2017؛ مما يعني حدوث تراجع في أوضاع الصحة والتعليم وفرص العمل للأفراد، أو إحداها، ومن ثم انعكاسه على مستويات الدخل في المستقبل.

"نريد أن يتحسن أداء الأردن على المؤشر، بينما نستمر باستضافة أخواتنا وإخوتنا السوريين"، بحسب قعوار.

وأضافت: "نريد أن يعيش الشباب الأردني حياة منتجة؛ فهو الشيء الصحيح الذي ينبغي فعله ليس للمستقبل فقط بل في الوقت الحالي أيضا".

المملكة