نشر وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي الجمعة صورة جمعته مع الطفل أحمد بكر، وهو لاجئ فلسطيني يرأس البرلمان الطلابي لمدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أونروا في الأردن.

بكر ألقى خطابا أثناء اجتماع مجلس جامعة الدول العربية، على مستوى وزراء الخارجية في القاهرة، الأسبوع الماضي، طالب فيه بدعم وكالة أونروا.

وعلق الصفدي: "يستحق أحمد بكر ومئات آلاف اللاجئين الفلسطينيين غرفا صفية وأملا بمستقبل واعد".

وأضاف: "الحفاظ على أونروا حق لأحمد ولخمسة ملايين لاجئ فلسطيني. حماية الوكالة مسؤولية دولية قانونية وسياسية وأخلاقية".

بكر قال في اجتماع وزراء الخارجية العرب: "عندما افتتحت المدارس في الوقت المحدد كانت هذه لحظة احتفال لنا. وأريد أن أشكركم من أعماق قلبي على دعمكم لنا، لكني هنا اليوم لأدعوكم لمساعدتنا على إبقاء مدارسنا مفتوحة".

وأضاف في خطابه: "أحمل في طيات خطابي أمل كل فتى وفتاة يرى في استمرار التعليم الأمل الوحيد لتحقيق أحلامهم. ساعدونا لتحقيق أحلامنا كبقية أطفال العالم".

الصفدي، الذي أعاد نشر الصورة التي نشرها المفوض العام لأونروا بيير كرينبول على حسابه الموثق على منصة "تويتر"، قال إن الأردن يتابع جهوده المكثفة لحشد الدعم لأونروا.

جلالة الملك عبدالله الثاني قال مؤخرا إنه سيتوجه قريبا إلى مدينة نيويورك الأميركية للمشاركة في اجتماعات الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، وأضاف أنه سيلتقي عددا من قادة الدول على هامش الاجتماعات، لبحث القضية الفلسطينية وسبل دعم أونروا.

المملكة