قال وزير الصحة سعد جابر،الاثنين، إنّ الوزارة نفذت سلسلة إجراءات لتعزيز الوقاية من فيروس الكورونا، في مقدمتها منع دخول المسافرين من الدول التي تشهد انتشار الفيروس.

وأضاف جابر أن الجهود تتركز حاليا على منع وصول الفيروس للأردن، حيث تم منع دخول القادمين إلى المملكة من غير الأردنيين من الصين، وكوريا الجنوبية، وإيران، حيث ترتفع وتيرة انتشار المرض.

وأشار إلى أنّه يتم متابعة توصيات منظمة الصحة العالمية وتقاريرها حول حجم انتشار الفيروس، وسيتم تقييد دخول القادمين للأردن من أي بلد يشهد انتشاره، بالتوازي مع أهمية تفادي سفر الأردنيين لأي بلد يشهد انتشار للفيروس، مبينا أن الأردنيين القادمين من دول تشهد انتشارا سيخضعون للحجر الصحي 14 يوما، لحين التأكد عبر الفحوصات الخاصة من إصابتهم بالفيروس.

وبين جابر أن الإجراءات الاحترازية، التي تنفذ مع وزارات ومؤسسات عامة معنية، تتضمن زيادة عدد الفرق الطبية المدعمة بماسحات حرارية والمنتشرة على جميع معابر المملكة الجوية والبحرية والبرية، زيادة إنتاج الكمامات الواقية عبر تسريع ترخيص مصنعين إضافيين، منع تصدير المُستلزمات الطبية إلى خارج المملكة والتعاقد مع شركة متخصصة في وسائل الوقاية والتطهير لتنفيذ حملات تطهير وقائية، وتجهيز مستشفى ميداني بالتنسيق مع الخدمات الطبية الملكية.

وشدد على أن وزارة الصحة بالتعاون مع وسائل الإعلام تعمل على تكثيف حملات التوعية للوقاية من المرض وتفادي الإصابة به.

مساعد الأمين العام للرعاية الصحية الأولية، مسؤول ملف كورونا عدنان إسحق، نفى ما تداولته وسائل إعلام حول إصابة مريضة بفيروس كورونا في مستشفى.

وقال إسحق في بيان صحفي: "تمت المتابعة مع المستشفى لحظة انتشار المعلومة؛ للتأكد وإجراء فحص مخبري من قبل المختبرات المركزية في وزارة الصحة، وبعد ظهور النتائج، أثبتت من عدم إصابتها بالفيروس".

وبين أن "الأردن خالٍ تماما من أي إصابة بفيروس كورونا".

وأهاب إسحق بوسائل الإعلام التأكد من المعلومات المتداولة من المصدر الرسمي والوحيد في وزارة الصحة، حتى لا يثار الرعب أو الهلع بين المواطنين لأي معلومة مغلوطة، أو تحتاج إلى توضيح في هذا الشأن.

شدد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الاثنين،أن على العالم أن يبذل المزيد من الجهود لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد، وأن عليه الاستعداد لـ"وباء عالمي محتمل".

ارتفعت حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد في الصين الاثنين، إلى 2592 حالة بعدما سجّلت الساعات الأربع والعشرين الماضية 150 وفاة بالفيروس، جميعها ‘باستثناء حالة وفاة واحدة‘ في مقاطعة هوبي، بؤرة الوباء في وسط البلاد.

المملكة