قال وزير العمل نضال البطاينة، الثلاثاء،إن الحكومة عينت 6500 موظف العام الحالي، إضافة إلى المضي حاليا في إجراءات تعيين 1500 آخرين.

وأضاف البطاينة لبرنامج "صوت المملكة": "لدينا 220 ألف موظف في الخدمة المدنية ... وليس هناك إمكانيات للزيادة فيما عدا الوظائف المدرجة في جداول التشكيلات".

28 ألف وظيفة في القطاع الخاص

الوزير بين أن 28 ألف وظيفة وُفرت في القطاع الخاص.

وبالاستناد إلى سجلات الضمان الاجتماعي، قال الوزير،إن 21292 شخصاً حصلوا على وظيفة في القطاع الخاص، يُضاف إلى ذلك 3003 أشخاص في قطر، ليصبح المجموع 24 ألف موظف في القطاع الخاص مسجلين في الضمان الاجتماعي.

وتضمنت سجلات الضمان الاجتماعي وفق البطاينة، 18770 شخصاً، إضافةُ إلى 1654 عملوا ضمن مبادرة التشغيل في القطاع الخاص عبر سلطة العقبة الخاصة، وهو ما يُطابق الرقم المسجل في الضمان الاجتماعي.

يُضاف إليهم 878 عملوا ضمن برنامج تعزيز فرص العمل في الأردن، منهم 658 مشتركا في الضمان الاجتماعي، وفق البطاينة.

وعزا الفرق في الأرقام إلى احتمالية تخلي بعض الموظفين عن وظائفهم بعد مباشرة العمل بها، أو عدم تسجيل البعض في سجلات الضمان كون التسجيل يستغرق 16 يوما تلي بداية العمل.

وأضاف أن بعض الشركات قد تكون متهربة من التسجيل في الضمان الاجتماعي حتى نهاية الربع الثالث من العام الحالي".

"موضوع التهرب من الضمان له حلوله".

وتابع بأن الحكومة طرقت أبواب القطاع الخاص، قائلاً "اجتمعنا مع القطاع الصناعي وغيره من القطاعات، ودرسنا احتياجات هذه القطاعات، واتفقنا معهم في اتفاقيات تدريب تنتهي بالتشغيل ... نحن في الاتجاه الصحيح في هذا الصدد".

نحو 3 آلاف وظيفة في قطر

وبشأن ملف التوظيف في قطر، أعلن الوزير إرسال فريق فني في الأسبوع الأول من الشهر المقبل، للاجتماع مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص القطري؛ لإعطائهم صلاحيات المرور إلى المنصة الوطنية للتشغيل والتسجيل والإعلان من خلالها.

الوزير ذكر 3003 أشخاص حصلوا على وظائف في قطر.

390 ألف متعطل عن العمل

البطاينة ذكر أن حجم الشباب المتعطلين عن العمل، وحجم البطالة في الأردن "أكبر من الوظائف التي تم توفيرها بـ "كثير"، قائلاً "يجب أن تكون هناك حلول متوازية مع هذه الأرقام".

ووفقا لسجلات الخدمة المدنية، يوجد نحو 390 ألف متعطل عن العمل، بحسب الوزير، الذي أوضح أن المنصة الوطنية للشتغيل أُنشئت لهذا الغرض.

"المنصة أنشأناها وربطناها مع ديوان الخدمة المدنية إلكترونياً، ومع الأحوال المدنية، والضمان الاجتماعي، والتنمية الاجتماعية، وصندوق المعونة الوطنية؛ لغايات حصر الشباب المتعطل عن العمل".

وقال، إن عدد المسجلين في المنصة وصل إلى 38 ألف مسجل.

وأعلن وزير العمل صلاحية الدخول إلى المنصة والتسجيل فيها ستُمنح إلى القطاع الصناعي وقطاعات أخرى؛ ليتمكنوا من الإعلان عن الوظائف المتوافرة في تلك القطاعات.

"يُمكن للشباب الشهر المقبل إيجاد إعلانات توظيف جديدة والتقديم عليها".

"خدمة وطن"

المرحلة الثانية من برنامج خدمة وطن سيبدأ العمل بها الشهر المقبل، وطاقته الاستيعابية 6 آلاف، وفقاً للبطاينة الذي أوضح أن المسجلين في البرنامج يفوقون 6 آلاف شخص حتى الآن.

"سوف يُراعى التقسيم على المحافظات، وإعطاء الأولوية لأبنائها، هؤلاء الـ 6 آلاف شخص وظائفهم جاهزة، وتم توقيع الاتفاقيات المتعلقة بذلك ... سيتم تدريبهم نظرياً وعملياً مع مشغليهم المستقبليين، ثم يستلمون وظائفهم بعد نهاية فترة 6 أشهر المتعلقة بالبرنامج"، وفق وزير العمل.

"تعديلات قانونية"

وزير العمل أوضح أنه لا يُسمح حالياً للعامل الوافد في القطاع الزراعي الانتقال إلى قطاع آخر.

"عليه البقاء في القطاع الزراعي، وتصويب أوضاعه، أو أن يُغادر البلاد".

وأعلن وجود تعديلات قانونية سوف تقوم الحكومة بإرسالها إلى مجلس النواب الدورة المقبلة.

ورأى الوزير أن مدة التصريح "سنة واحدة" غير كافية؛ لأن صاحب العمل يُصبح في حل من التزامه تجاه العمل.

"نريد تمديد فترة تصريح العمل إلى عامين، أو 3 أعوام ... لدينا رغبة بتغليظ العقوبات على من يُشغل عاملا غير مرخص، كما أن المخالفة الحالية "غير رادعة"".

المملكة