وضع رئيس الوزراء عمر الرزاز، صباح الخميس، حجر الأساس للفرع الإنتاجي لشركة في منطقة الحسا، التابعة لمحافظة الطفيلة، ستعمل على توفير أكثر من 500 فرصة عمل لسكان المنطقة.

وأضاف الرزاز أن الاتفاق على افتتاح الفرع الإنتاجي لشركة "جرش" يأتي ضمن توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بنقل الاستثمار إلى الأمكان النائية والتي تعاني من الفقر.

مراسل "المملكة" نقل عن الرزاز قوله إنه "سيكون هناك توسيع للاستثمارات لتصل كافة المناطق النائية التي تعاني من الفقر".

مالك الشركة شوي لنغ هانغ قال إن "المشروع سيوفر أكثر من 500 فرصة عمل لسكان المنطقة وسيصل إلى الألف في المرحلة المقبلة"، حسبما نقل مراسل المملكة.

المستثمر الصيني أضاف أنه سيكون هناك توسيع المشروع لافتتاح فروع جديدة لتوفير المزيد من فرص العمل.

وأوضح رئيس الوزراء أن الحكومة ستقوم ببذل الجهود اللازمة لاستقطاب الاستثمارات إلى مدينة الطفيلة الصناعية التي تسهم في تحقيق التنمية وتوفير فرص العمل لشباب وفتيات المحافظة.

وخلال زيارة إلى مدينة الطفيلة الصناعية التي وصلت نسبة الإنجاز في بنيتها التحتية إلى 95%، فيما وصلت نسبة تجهيز بناء الهناجر والمباني الإدارية إلى 25%، قال الرزاز إن الحكومة لحكومة وعقب استماعها لأبرز مطالب واحتياجات المحافظة، اتخذت قرارات فورية لحل المعيقات والتحديات التي تواجه العمل في المحافظة.

ويتوقع أن تستقطب المدينة الصناعية الجديدة حوالي 110 شركات بحجم استثمار 300 مليون دينار وتوظيف حوالي 4300 شاب وفتاة.

وتبلغ مساحة مشروع المدينة الصناعية 475 دونما كمرحلة أولى من أصل مساحة المدينة الصناعية البالغة ألف دونم، والمملوكة لشركة المدن الصناعية الأردنية، وتتكون هذه المرحلة من 92 قطعة استثمارية وخدمات بمساحة من اثنين إلى ستة دونمات.

ويمول المشروع من منحة سعودية من خلال الصندوق السعودي للتنمية بحوالي 6.5 مليون دينار، وتم المباشرة بتنفيذه في بداية العام 2016 ومدته 720 يوما.

رئيس مجلس محافظة الطفيلة محمد الخصبة، قال إن الحكومة تجاوبت لتنفيذ موازنة مجلس المحافظة بالكامل التي تزيد عن 17 مليون دينار،

ولفت رئيس بلدية الطفيلة عودة السوالقة إلى حاجة شوارع الطفيلة القديمة إلى جدران استنادية، فيما تحتاج المناطق الجديدة إلى بنية تحتية.

المملكة