توفيت الممثلة الكوميدية البلغارية ستويانكا موتافوفا التي كانت تؤكد أنها "أكبر الممثلات سنا في العالم"،الجمعة عن 97 عاما بعد مسيرة استمرت 70 عاما على ما أعلنت عائلتها.

وبمناسبة بلوغها التسعين أطلقت الممثلة التي يكن لها الشعب البلغاري حبا كبيرا، مسرحية "سيدة الكوارث" التي تمثل فيها جلوسا ووقوفا ومستندة أحيانا إلى عصا، وبقيت المسرحية تعرض إلى حين وفاتها.

في سن 94، باشرت الممثلة التي لا تكل ولا تتعب جولة طموحة في أميركا الشمالية وأوروبا لتلتقي البلغار الشتات.

وهي قالت في كتاب سيرتها الذاتية "اتمتع بطباع سوقية، لم أمل يوما من التمثيل، أنا أحيا من أجل المسرح".

وووقف أعضاء البرلمان الوطني الجمعة، دقيقة صمت على روح الممثلة.

وقال الرئيس البلغاري رومين راديف: إن "ستويانكا موتافوفا تشكل بمفردها عصرا ذهبيا للمسرح البلغاري".

أ ف ب