توفي الفريق أول جمال عمر وزير الدفاع السوداني "إثر علة مرضية" أثناء مشاركته في مفاوضات السلام الجارية بين الحكومة والحركات المسلحة في جوبا، وفق ما أعلن المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية الأربعاء.

وقال العميد عامر محمد الحسن لوكالة فرانس برس "توفي السيد وزير الدفاع إثر علة مرضية، وأصلا هو يعاني من بعض الأمراض المزمنة".

وعمر أول وزير دفاع في الحكومة الانتقالية بعد الإطاحة بعمر البشير في نيسان/أبريل الماضي على يد الجيش بعد أشهر من الاحتجاجات الشعبية ضده.

وقبل توليه منصب وزير الدفاع الجديد كان عضوا في المجلس العسكري الانتقالي رئيسا للجنة الأمن والدفاع برتبة فريق ركن.

وتمت ترقيته إلى رتبة فريق أول في 15 نيسان/أبريل 2019، بقرار من رئيس المجلس الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان. وكان عمر جمال يشغل منذ آذار/مارس 2017، منصب رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية.

وفي 23 أيار/مايو 2019، أصدر البرهان مرسوماً دستورياً، عين بموجبه الفريق أول ركن جمال الدين عمر إبراهيم، عضواً بالمجلس العسكري الانتقالي، ورئيسا للجنة الأمن والدفاع.

وتجري مفاوضات في جوبا عاصمة جنوب السودان بين الحكومة السودانية، وحركات مسلحة كانت تقاتل حكومة البشير في مناطق دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق.

ونقلت أجهزة إعلام رسمية عن عمر الاثنين تأكيده على إكمال ملف الترتيبات الأمنية مع الحركات المسلحة " لبناء جيش وطني".

ونعى رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، الفريق أول جمال عمر عبر توتير قائلا: "أنعى بحزن عميق وفاة زميلنا العزيز الفريق أول ركن جمال الدين عمر وزير الدفاع الذي لبى نداء ربه صباح اليوم في جوبا عاصمة دولة جنوب السودان أثناء أدائه لواجبه الوطني. لقد فقدت بلادنا اليوم أحد أبنائها الأوفياء والمخلصين".

أ ف ب + سونا + المملكة