بحث وفد حكومي برئاسة أمين عام وزارة البيئة أحمد القطارنة مع شبكة العمل المناخي في العالم العربي، مواضيع من بينها أزمة المياه التي يشهدها الأردن، وكيف يتم طرحها على الصعيد العالمي، وما تقوم به من حلول لمعالجة هذه المشكلة.

وجاء الاجتماع على هامش مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ لعام 2019، والمعروف باسم مؤتمر الأطراف 25 أو COP25 المنعقد في مدريد خلال 2 كانون الأول/ديسمبر لغاية 13 من الشهر نفسه.

وطرحت خلال الاجتماع أسئلة من أعضاء الشبكة عن العمل المشترك بين الوزارة والمجتمع المدني العربي وتم تداول الرسائل الخاصة بالشبكة حول Cop25، حيث رحب الوفد بالأفكار والطروحات التي تقدم بها أعضاء شبكة العمل المناخي في العالم العربي كمبادرة البناء.

وتناول الاجتماع بحث سبل تعزيز التعاون في المستقبل بين أعضاء المجتمع المدني والحكومة الأردنية، وذلك ما بعد Cop25.

يشار إلى أن شبكة العمل المناخي في العالم العربي أنشئت عام 2015؛ بهدف العمل على تعزيز قاعدة المجتمع المدني في المنطقة العربية لحماية المناخ العالمي وتنفيذ التزاماتهم بموجب اتفاق باريس ووضع البرامج والسياسات المتعلقة بالتخفيف من آثار تلك الظاهرة والتكيف معها، وتضم عدة بلدان من المشرق العربي وشمال إفريقيا.

بترا