قال المرصد العمالي الأحد، إن المؤشرات الإحصائية تظهر أن عدد الأطفال الذين يعملون في الأردن تضاعف خلال السنوات العشر الماضية ، ليصل إلى 60 ألفاً، بعد أن كان 33 ألفاً عام 2006.

جاء ذلك خلال تقديم المرصد ورقة تقدير موقف بمناسبة اليوم العالمي للطفولة، كفرصة للوقوف على حالة عمالة الأطفال في الأردن، ومراجعة السياسات ذات العلاقة بالحد منها.

وأوصى المرصد بإعادة النظر في السياسات الاقتصادية التي تم تطبيقها في الأردن خلال العقود الماضية، مشيراً إلى أهمية تفعيل سياسات مكافحة الفقر الذي يشكل السبب الرئيسي لهذه المشكلة، وتطوير شبكة حماية اجتماعية ،وإعادة النظر في سياسات الأجور.

ودعا المرصد إلى تشديد الرقابة من قبل المؤسسات الرسمية على الأماكن التي تتركز فيها عمالة الأطفال، والعمل على تطبيق القوانين التي تحظر عمل الأطفال، ووضع عقوبات رادعة بحق المخالفين، وعدم الاكتفاء بدفع غرامات بسيطة.

كما دعا إلى تفعيل الحملات التوعوية حول الآثار السلبية الناتجة عن عمل الأطفال في المدارس والأسر، وضرورة تطوير قاعدة بيانات دقيقة يتم تحديثها دورياً لعمالة الأطفال في الأردن.

المملكة + بترا