ارتفعت حصيلة أسوأ حريق تشهده ولاية كاليفورنيا الأميركية والأكثر دموية في تاريخها الأحد، إلى 77 قتيلا وفقا لمسؤول في الشرطة.

وجاء في بيان صادر عن مسؤول شرطة منطقة بيوت "لقد تم العثور على جثة" ما يرفع الحصيلة في كامب فاير الذي اندلع قبل 10 أيام شمال كاليفورنيا إلى 77 قتيلا.

وأضاف البيان أن عدد المفقودين من جراء الحريق تراجع إلى 993 بعد أن وصل إلى 1200.

ودمرت الحرائق أكثر من 10 آلاف منزل في منطقة تعادل مساحتها مساحة شيكاغو، وأدت إلى محو منطقة باراديس بالكامل تقريبا عن الخارطة.

وفر آلاف الاشخاص، فيما لجأ آخرون إلى كنائس أو خيم.

وتفقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب منطقة باراديس خلال زيارة السبت، كما قام بجولة في ماليبو.

وجنوب الولاية قرب لوس أنجليس، التهم الحريق الذي يحمل اسم "وولسي فاير" قرابة 40 ألف هكتار بما في ذلك جزء من منتجع ماليبو البحري الشهير الذي يسكنه عدد كبير من المشاهير.

وأودى هذا الحريق بثلاثة أشخاص على الأقل.

واندلع في كاليفورنيا التي تشهد جفافاً مزمناً منذ سنوات العديد من الحرائق الكبيرة منذ عام، أسفرت عن أكثر من 100 ضحية ودمّرت مئات آلاف الهكتارات.

أ ف ب