بلغ عدد الطلبة الملتحقين في الأندية القرآنية الصيفية، التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، قرابة 106 آلاف طالب وطالبة موزعين على أكثر من 2300 مركز قرآني في المحافظات، وفق ما أعلنه الناطق الإعلامي باسم الوزارة حسام الحياري.

وقال الحياري، إن الأندية القرآنية الصيفية تقام هذا العام تحت عنوان "بمكارم الأخلاق نرتقي"، ضمن مبادرة "أردن النخوة"، التي أطلقها جلالة الملك عبد الله الثاني، لإحياء القيم الإيجابية في نفوس أبنائنا وبناتنا وتكريس مفهوم العمل الوطني المؤسسي والمشترك، والخدمة العامة كقيم وطنية عليا وتفعيل مفهوم المبادرة كمثال على المواطنة الفاعلة.

وأضاف أن الأندية عملت هذا العام على إدخال مجموعة من القيم والأخلاق القرآنية في نفوس المشاركين عن طريق العديد من الأنشطة والتطبيقات العملية لتلك القيم القرآنية والأخلاق النبوية، وعدم اقتصار الأندية على تحفيظ القرآن وتلاوته.

وقال الحياري إن خطة الأندية تستهدف أحد القيم في كل أسبوع، حيث شملت النظافة والإحسان والمحبة والصدق والاحترام والتعاون والقيادة والعمل والمسؤولية والنخوة والصداقة.

وأشار إلى أن الطلبة نفذوا حملات نظافة للمرافق العامة في مدنهم وقراهم وزيارة للمستشفيات والمرضى وتوجيه رسائل محبة لعمال الوطن ورجال السير والمدرسين وكذلك زراعة الأشجار وتنفيذ مسرحيات ورسومات هادفة.

وقال الحياري إن الأندية القرآنية الصيفية ستستمر حتى 22 آب/ اغسطس المقبل، وهي متاحة لطلاب المدارس بالأعمار بين 6 إلى 16 عاما.

بترا