قدّرت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، حاجة الأردن لدعم متطلبات خطة استجابته للأزمة السورية للعام الحالي، التي أطلقها مع دول ومنظمات مانحة، بنحو 1.08 مليار دولار.

ووفق تقرير الاحتياجات السنوية للاجئين السوريين في 5 دول هي (الأردن، تركيا، لبنان، مصر، العراق)، تبلغ الحاجة التقديرية لدعم بند اللاجئين في الأردن نحو 914 مليون دولار، فيما قدّرت الحاجة لدعم بند المجتمعات المستضيفة بنحو 162 مليون دولار.

وبيّن التقرير، الذي صدر مطلع العام الحالي، أن "الأرقام غير نهائية، وقد تكون عرضة للتغيير بعد مراجعة الحكومة الأردنية"، بالأخص أنها لا تحمل أي رقم يغطي بند دعم الخزينة، الذي يعتمده الأردن في خطة الاستجابة للأزمة السورية.

وأضاف أن الأردن نجح في تعزيز أنظمة الحماية وفق معايير دولية، وفي تنفيذ خطة استراتيجية للتعليم للاجئين، وتسهيل حصول اللاجئين على تصاريح عمل، والحق في إقامة أعمال تجارية منزلية، وتحقيق اشتمال مالي رقمي لهم من خلال توفير منصة مخصصة للتحويلات النقدية إلى محافظ متنقلة مملوكة للاجئين.

ودعت المفوضية المجتمع الدولي للاستمرار في دعم البلدان المستضيفة للاجئين السوريين مثل الأردن.

وقسم التقرير، المتطلبات وحاجتها إلى: 156 مليون دولار لتأمين حماية اجتماعية، 187 مليون دولار للأمن الغذائي، 113 مليون دولار للصحة، 151 مليون دولار لتأمين حاجات ضرورية، 51 مليون دولار لبند المأوى، 35 مليون دولار لدعم بند المياه والصرف الصحي، 73 مليون دولار لبند المعيشة، فيما بلغت القيمة العليا 236 مليون دولار لبند التعليم.

وتوقعت خطة عام 2020، أن يستفيد نحو 10.249 ألف لاجئ من تحسينات في البنية التحتية في المخيمات التي شيدت لتأمين المأوى لهم، فيما بلغ عدد طلبات إعادة توطين لاجئين سوريين في بلد ثالث 4755.

كما قدّرت عدد الأطفال السوريين للأعمار من (5-17) عاما المسجلين في التعليم المدرسي الحكومي نحو 98.564 ألفا.

ويستضيف الأردن 1.3 مليون سوري، منهم 650 ألف لاجئ مسجل لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، مما يجعله ثاني أكبر دولة مضيفة للاجئين في العالم مقارنة بعدد السكان.

حجم تمويل خطة استجابة الأردن للأزمة السورية في العام 2019، بلغ نحو 1.015 مليار دولار، من أصل 2.4 مليار دولار، وبنسبة تمويل بلغت 42.3%، بحسب وثيقة نشرتها وزارة التخطيط والتعاون الدولي، موضحة أن عجز تمويل الخطة بلغ نحو 1.38 مليار دولار، من حجم موازنة سنوية مخصصة لدعم لاجئين سوريين في الأردن.

بلغت المخصصات المقدرة لدعم اللاجئين السوريين في دول جوار سوريا، نحو 5.4 مليار دولار، 3.2 مليار لدعم بند اللاجئين، و2.2 مليار لدعم المجتمعات المستضيفة.

فيما بلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين في المفوضية 5.417 مليون لاجئ، يتوزعون في الأردن، تركيا، لبنان، العراق، ومصر.

وتوزعت المخصصات إلى: 2.674 مليار دولار في لبنان، 1.174 مليار دولار في تركيا، 259 مليون دولار في العراق، 154 مليون دولار في مصر، فيما قدّرت المفوضية تقديم 95 مليون دولار لتغطية متطلبات إقليمية في جوار سوريا.

المملكة