قتل 12 شخصا من بينهم رقيب في الشرطة في إطلاق نار في حانة وقاعة رقص مكتظة في منطقة لوس أنجليس في جنوب كالفورنيا في ساعة متأخرة الأربعاء، على ما أعلنت الشرطة الخميس.

وسقط الضحايا كلهم داخل الحانة في ضاحية بلدة ثوسند أوكس الراقية في لوس أنجليس، من بينهم مطلق النار، ورقيب الشرطة الذي استدعي إلى موقع الجريمة، على ما أفاد مسؤول الشرطة جيف دين الصحافيين.

وأعلن غارو كوردجيان، من مكتب المسؤول الأمني المحلي في مقاطعة فنتورا أن عدة مئات من الأشخاص ربما كانوا في الحانة التي كانت تستضيف فعالية لطلاب الجامعات عندما وقعت حادثة إطلاق النار.

وقال إنه حوالى الساعة 9,15 ت غ كان مطلق النار لا يزال داخل الموقع مضيفا أنه لم يعرف بعد ما إذا كان قد تم تحييد المهاجم.

وقال كوردجيان إن الشرطة هرعت بعد تقارير عن إطلاق نار وتعاملت مع مطلق النار.

وكان من بين الجرحى نائب للمسؤول الأمني المحلي.

ووقعت الحادثة في حانة ومطعم بوردرلاين ببلدة ثاوزاند أوكس، الحي الراقي الهادئ في لوس أنجليس.

ونقلت صحيفة لوس أنجليس تايمز عن مسؤول في أجهزة تطبيق القانون قوله إنه تم إطلاق 30 عيارا ناريا على الأقل.

وقال شاهد عيان لم يذكر اسمه للصحيفة إن شخصا دخل راكضا إلى الحانة حوالى الساعة 11,30 مساء الأربعاء، وبدأ بإطلاق النار من مسدس أسود على ما يبدو.

ونقلت الصحيفة عن الرجل قوله "أطلق النار كثيرا، 30 مرة على الأقل. كنت ما أزال أسمع دوي العيارات بعد أن غادر الجميع".

ووصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الحادثة بـ"الفظيعة"، وذلك في تغريدة له على موقع تويتر.



أ ف ب