قال الاتحاد الأوروبي إنه حافظ على دعمه المالي للأردن استجابة للأزمة السورية، التي بلغ مجموعها 1.2 مليار يورو منذ عام 2011، منها 215 مليون يورو من الصندوق الائتماني للاتحاد الأوروبي للاستجابة للأزمة السورية.

وبحسب بيان للاتحاد الأوروبي، تشمل المساعدة الإنسانية المقدمة من الاتحاد، دعم التنمية في مجالات التعليم ،وتحسين سبل العيش، والمياه والصرف الصحي والصحة، بالإضافة إلى المساعدة المالية الكلية الموجهة إلى اللاجئين السوريين والمجتمعات المضيفة الأردنية.

ويركز الدعم المالي في إطار المساعدة الثنائية التي يقدمها برنامج الجوار الأوروبي للأردن لفترة 2017-2020 على تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية في الأردن، وتعزيز سيادة القانون، تحسين إدارة الحدود ومنع التطرف، دعم بناء القدرات، ودعم المجتمع المدني، يبلغ المبلغ المرجعي بين 335.5 و 410.1 مليون يورو.

وأعاد الاتحاد الأوروبي والأردن التأكيد على شراكتهما القوية وعلى تعزيز العلاقات بينهما في المسائل السياسية والأمنية والتجارية والتعاونية وذلك في إطار الاجتماع الحادي عشر للجنة اتفاقية الشراكة الأردنية – الأوروبية المنعقد في عمّان.

وترأس الاجتماع الرفيع المستوى، الذي عقد في 4 ديسمبر، كل من مديرة التعاون الدولي في وزارة التخطيط والتعاون الدولي زينة طوقان، ورئيسة قسم في المديرية المختصة بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا في جهاز العمل الخارجي الأوروبي إريكا فيرير .

وبحسب بيان من بعثة الاتحاد الأوروبي في الأردن، عُقد الاجتماع بعد أكثر من عام على اجتماع مجلس الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والأردن، حيث أحرز الاتحاد الأوروبي والأردن "تقدماً كبيراً" نحو تنفيذ أولويات الشراكة الأردنية – الأوروبية في وقت يستمر فيه الأردن والاتحاد الأوروبي بتعزيز شراكتهما لمواجهة العديد من التحديات المشتركة، بما في ذلك تلك الناجمة عن الصراع المستمر في سوريا".

وناقش ممثلوا الاتحاد الأوروبي والأردن مجموعة من القضايا السياسية والأمنية والتجارية والتعاون، في سياق تنفيذ اتفاقية الشراكة الخاصة بين الطرفين ومتابعة أولوياتها قام الجانبان بمراجعة سير التقدم في الإصلاحات الاقتصادية في الأردن والمواضيع الاجتماعية والاقتصادية للعمل المشترك، ولا سيما المتعلق بتجارة الأردن مع الاتحاد الأوروبي والبحوث والابتكار.

وتبادل الجانبان وجهات النظر حول الإصلاحات السياسية في الأردن و حقوق الإنسان، إضافة لاستعراض التعاون التقني والمالي.

وتناول الجانبان في نقاشاتهم، التطورات الإقليمية، ولا سيما الوضع في سوريا وعملية السلام المتوقفة في الشرق الأوسط وتأثيرها السلبي على الأردن، إضافةً لتقييم الإنجازات التي تحققت في السنوات الأخيرة، وتأكيد التزامهما المتبادل بمواصلة تعزيز تعاونهما.

ووفقاً للبيان، ساهم الاجتماع الذي عُقد في عمّان في تحديد عدد من القضايا لزيادة التعاون ولتمهيد الطريق لتعزيز العلاقات "الممتازة فعلاً" بين الجانبين.

المملكة