قال مدير مديرية التقاعد في وزارة المالية علي المصري الخميس، إن نسبة الزيادة الحكومية التي أعلن عنها اليوم للفئة الأولى والثانية والثالثة من 15% - 20%، مرتبطة بالعلاوة الفنية.

وأضاف لبرنامج "صوت المملكة" أن "نحو 64 ألف موظف ضمن الفئة الثالثة في القطاع العام ... الزيادة لهم 20% كون رواتبهم إلى حد ما متدنية".

أعلنت الحكومة، الخميس، عن زيادات على رواتب العاملين والمتقاعدين في الجهازين الحكومي والعسكري تُنفذ مطلع عام 2020.

وجاء الإعلان عن الزيادات خلال إطلاق رئيس الوزراء عمر الرزاز، للحزمة التحفيزية 3 التي تنسجم مع التوجيهات الملكية بتحسين المستوى المعيشي للمواطنين، وضمن برنامج حكومي اقتصادي لتحفيز النمو، وتحسين الخدمات.

وأوضح المصري أن الراتب المدني يقسم إلى 3 فئات " علاوة فنية، وراتب أساسي، وعلاوة شخصية".

وفي حديثه عن المتقاعدين المدنيين قال، إن عددهم 81 ألف متقاعد مدني، وتراوحت زيادتهم من 10-80 دينارا.

"17.100 ألف متقاعد مدني على قيد الحياة رواتبهم أقل من 300 دينار قبل الزيادة ... التوجيه المباشر من رئيس الوزراء، ووزير المالية بجعل الحد الأدنى لروابتهم لا يقل عن 300 دينار، ولذلك الزيادة وصلت إلى 80 دينارا لبعض الرواتب، وهذه زيادة غير مسبوقة "بحسب المصري.

وبخصوص المعلمين قال المصري، إن موظفي الفئة الثالثة من موظفي وزارة التربية والتعليم مشمولون بهذه الزيادة، في حين أن موظفي الفئة الأولى والثانية من موظفي وزارة التربية والتعليم سبق وأن شملتهم الزيادة التي أعلن عنها في شهر تشرين الأول من هذا العام.

التقاعد العسكري

وفيما يتعلق بالزيادة الخاصة بالمتقاعدين العسكريين، بين المصري أن الزيادة لهم من 25 -30 دينارا، مشيرا إلى أن من شملتهم الزيادة الأولى في أكتوبر الماضي جرى زيادتهم مجددا.

قرر مجلس الوزراء في تشرين أول، الموافقة على زيادة رواتب المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء الذين تمت إحالتهم إلى التقاعد قبل تاريخ 1/6/2010 بمبالغ تتراوح بين 28 إلى 38 دينارا، وبقيمة إجمالية مقدارها 53 مليونا، و 301 ألف، و 540 دينارا سنويا، تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية.

وقال مدير مديرية التقاعد، إن الزيادة الحالية للمتقاعدين العسكريين شملت جميع المتقاعدين من رتبة مقدم فما دون، ممن هم على قيد الحياة بغض النظر على تاريخ إحالتهم إلى التقاعد.

وفيما يتعلق بورثة المتقاعدين العسكريين قال المصري: "ورثة المتقاعدين العسكريين الذين تمت إحالتهم إلى التقاعد قبل 1-6-2010 شملتهم الزيادة الأولى في أكتوبر الماضي، بينما ورثة المتقاعدين العسكريين الذي جرى إحالتهم إلى التقاعد بعد 1-6-2010 شملتهم الزيادة الحالية التي أعلن عنها الخميس".

وبين المصري أن سبب استثناء الورثة العسكريين ممن جرى إحالتهم إلى التقاعد قبل 1-6-2010 من الزيادة الثانية كون الوريث أخذ زيادة في الدفعة الأولى في أكتوبر الماضي.

"هناك توجه لمساواة أسر شهداء العسكريين بالمتقاعدين الأصلاء من حيث الزيادة"وفق مدير مديرية التقاعد في وزارة المالية.

المملكة