عاد أكثر من 25 ألف لاجئ سوري إلى بلدهم عبر معبر جابر-نصيب الحدودي مع الأردن منذ يوليو 2018، وفق ما أفادت وزارة الدفاع الروسية السبت.

وقالت الوزارة في نشرتها اليومية، إنه خلال 24 ساعة الماضية عاد 922 شخصا إلى سوريا، بينهم 729 (239 امرأة و372 طفلا) من الأردن. وفي المجموعة خرج 25636 شخصا (7713 امراة و13061 طفلا) من الأردن عبر معبر نصيب منذ يوليو 2018.

ولم يتسنّ لموقع قناة المملكة الإلكتروني الحصول على إحصائية رسمية حديثة من وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، أو من مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن.

وأضافت النشرة أن 171 ألف لاجئ سوري في الأردن "يرغبون في العودة إلى وطنهم"، في حين يصل مجموع اللاجئين السوريين إلى نحو 6 ملايين في العالم.

وقال مسؤول لقناة "المملكة" في وقت سابق، إن 556 لاجئاً سورياً مسجلاً في الأردن من المقيمين في المدن عادوا منذ فتح المعبر في 15 أكتوبر وحتى 2 نوفمبر 2018.

وبحسب المسؤول، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، بلغ عدد المسافرين السوريين 4484 مسافراً عبر معبر جابر الحدودي مع سوريا، منهم تجار وسائقون وزوار، "يخرجون ويعودون".

وأعاد الأردن فتح معبر جابر-نصيب الحدودي في أكتوبر بعد أن أغلق 3 سنوات.

وقال وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي في وقت سابق، إن الأردن لن يجبر اللاجئين السوريين على العودة إلى بلادهم، لكنه يشجع عودتهم بشكل طوعي.

واستقبل الأردن نحو 1.3 مليون لاجئ سوري وفقا للأرقام الرسمية، 666 ألفا منهم مسجّل لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ويعيش ما نسبته 81.1% من اللاجئين خارج المخيمات، و133.1 ألف لاجئ داخل 3 مخيمات هي الأزرق، والمخيم الإماراتي الأردني والزعتري، بحسب المفوضية.

وتشهد سوريا أزمة مستمرة منذ عام 2011 تسببت بمقتل أكثر من 360 ألفا، ونزوح عدد كبير من السكان داخل البلاد وخارجها.

المملكة