ارتفع الرقم القياسي لأسعار المستهلك (التضخم) لشهر آب/ أغسطس الماضي، ليصل إلى 125.63 مقابل 125.48 للشهر نفسه من العام الماضي، مسجلاً ارتفاعاً معدله 0.1%، وفق تقرير دائرة الإحصاءات العامة.

الإحصاءات قالت، إن الارتفاع ساهم بشكل رئيسي، على مجموعة الإيجارات بمقدار 0.52 نقطة مئوية، والحبوب ومنتجاتها بمقدار 0.13 نقطة مئوية، والتعليم بمقدار 0.07 نقطة مئوية، واللحوم والدواجن، والثقافة والترفية بمقدار 50.0 نقطة مئوية لكل منهما.

وفي المقابل، ساهم بانخفاض الرقم القياسي انخفاض أسعار مجموعة من السلع ومن أبرزها مجموعة النقل بمقدار 0.28 نقطة مئوية، والألبان ومنتجاتها والبيض بمقدار 0.23 نقطة مئوية، والوقود والإنارة بمقدار 0.13 نقطة مئوية، والتبغ والسجائر بمقدار 0.15 نقطة مئوية.

وعلى المستوى الشهري، ارتفع الرقم القياسي لأسعار المستهلك للشهر الماضي، مقارنة مع شهر تموز/ يوليو من العام نفسه بنسبة 0.1%.

وقالت الإحصاءات، إن من أبرز المجموعات السلعية التي ساهمت في هذا الارتفاع، ارتفاع مجموعة الخضراوات والبقول الجافة والمعلبة بمقدار 0.17 نقطة مئوية، والنقل بمقدار 0.20 نقطة مئوية، والصحة بمقدار 0.04 نقطة مئوية، والألبان ومنتجاتها والبيض، والوقود والإنارة بمقدار 0.02 نقطة مئوية لكل منهما. في حين كان من أبرز المجموعات السلعية التي ساهمت بانخفاض الرقم القياسي انخفاض أسعار مجموعة اللحوم والدواجن بمقدار 0.34 نقطة مئوية، والملابس بمقدار 0.05 نقطة مئوية، والفواكه والمكسرات بمقدار 0.02 نقطة مئوية، والثقافة والترفية بمقدار 0.01 نقطة مئوية.

وارتفع الرقم القياسي لأسعار المستهلك للثمانية أشهر الأولى من العام الحالي بمعدل 0.4% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018.

ومن أبرز المجموعات السلعية التي ساهمت في هذا الارتفاع مجموعة الإيجارات بمقدار 0.39 نقطة مئوية، والخضراوات والبقول الجافة والمعلبة بمقدار 0.27 نقطة مئوية ، والحبوب ومنتجاتها بمقدار 0.22 نقطة مئوية، والتعليم بمقدار 0.09 نقطة مئوية، والثقافة والترفية بمقدار 0.03 نقطة مئوية. وبالمقابل انخفضت أسعار مجموعة من السلع ومن أبرزها مجموعة اللحوم والدواجن، والألبان ومنتجاتها والبيض بمقدار 0.16 نقطة مئوية لكل منهما، والنقل بمقدار 0.19 نقطة مئوية، والتبغ والسجائر بمقدار 0.08 نقطة مئوية.

وفيما يتعلق بالرقم القياسي الأساسي لأسعار المستهلك لشهر آب/ أغسطس الماضي، (والذي يقاس باستبعاد السلع الأكثر تذبذباً بأسعارها لمجموعة الغذاء والوقود والإنارة والنقل)، فقد بلغ 130.9، مقابل 129.0 خلال الشهر نفسه من عام 2018 بارتفاع معدله 1.4%.

وعلى المستوى التراكمي، بلغ الرقم القياسي الأساسي لأسعار المستهلك للثمانية أشهر الأولى من هذا العام 129.9، مقابل 128.2 مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2018 بارتفاع معدله 1.3%.

المملكة