وصل الأردن 380 ألف برميل نفط عبر معبر الكرامة- طريبيل الحدودي مع العراق، منذ الأول من شهر أيلول/ سبتمبر الماضي وحتى الثلاثاء 8 تشرين أول/ أكتوبر، وفق مدير عام الشركة الناقلة للنفط العراقي إلى الأردن، نائل ذيابات.

وأضاف لـ "المملكة"، على هامش الاجتماعات الوزارية الأردنية العراقية في وزارة الصناعة والتجارة، أن "هناك تعاونا بين الحكومتين الأردنية والعراقية وحتى خلال حظر التجوال كان يوجد تعاون وتنسيق".

وزارة الطاقة والثروة المعدنية أحالت مطلع أيار/مايو الماضي عطاء نقل النفط الخام على شركة نائل الذيابات وشركائه، "بصفتها صاحبة أنسب عرض مالي بين 3 شركات تأهلت للعطاء الفني الذي أعلنت عنه الوزارة في شهر آذار/مارس الماضي"، بحسب بيان وزارة الطاقة.

وقالت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي لـ "المملكة" إن "كمية النفط المستوردة من العراق بمعدل 10 آلاف برميل يوميا ستنقل عبر صهاريج أردنية وعراقية، تلبي 7% من الحاجة اليومية للأردن"، مضيفة أن "الأردن يحتاج 150 ألف برميل يوميا".

وزارة الداخلية قررت الشهر الماضي إدامة العمل في مركز الكرامة الحدودي على مدار الساعة؛ لاعتبارات المصلحة العامة، وتسهيل حركة مرور الركاب وشاحنات نقل النفط القادمة من العراق.

وأعيد فتح معبر الكرامة /طريبيل الحدودي، الذي يربط الأردن مع العراق عام 2017، بعد أن أغلق لـ 3 سنوات؛ نتيجة أوضاع أمنية مضطربة في جار الأردن الشرقي.

ووافق العراق في كانون الثاني/ يناير الماضي، على تزويد الأردن يوميا بـ 10 آلاف برميل من نفط خام كركوك، "تشكل 7 % من احتياجات الأردن"وفقا لوزارة الطاقة والثروة المعدنية.

ويبلغ حجم النقل التجاري عبر الشاحنات بين الأردن والعراق بمعدل 200 شاحنة يوميا.

المملكة