قال مدير الشركة الناقلة للنفط من العراق إلى الأردن نائل ذيابات، الأربعاء إن 500 صهريج سيعمل على نقل 1360 طن نفط يومياً.

وأضاف ذيابات لـ"المملكة" أن نقل النفط بواسطة شاحنات ستكون مناصفة بين البلدين.

وأشار إلى أن تشغيل الخط يحفز نقل البضائع المختلفة ويعزز تجارة الترانزيت، حيث لن تعمل شركات حماية على الخط العراقي الأردني

وزارة الطاقة والثروة المعدنية، أحالت الأربعاء عطاء نقل مادة النفط الخام من بيجي في العراق إلى مصفاة البترول في الزرقاء ومقدارها نصف مليون طن على شركة نائل الذيابات وشركاه (برج الحياة للنقل)، على أن تبدأ عملية النقل في غضون الأسبوعين المقبلين، وفق بيان صدر عن الوزارة.

وقالت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي إن "الإعلان يأتي تنفيذا لما جاء في مذكرة التفاهم لتجهيز النفط الخام الموقعة بين حكومة المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية العراق مطلع شهر فبراير الماضي".

وبموجب المذكرة "يشتري الأردن النفط الخام العراقي (نفط خام كركوك) لتلبية جزء من احتياجاته السنوية وبما لا يزيد عن 10 آلاف برميل يوميا تشكل 7 % من احتياجات الأردن على أساس معدل سعر خام برنت الشهري بحسم فرق كلف النقل وفرق المواصفات ومقدارها 16 دولارا للبرميل الواحد".

ووفق الوزيرة زواتي "ستشارك في عملية النقل صهاريج عراقية بواقع 50% من الكمية اليومية إلى جانب الصهاريج الأردنية، مؤكدة أهمية تضافر الجهود لإنجاح عملية نقل النفط الخام".

وأكدت زواتي "أهمية تنفيذ مذكرة التفاهم في تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي مع العراق وتفعيل الاستيراد البري بين البلدين وما يتبعه من تشغيل لأسطول الصهاريج بين الأردن والعراق وتأهيل للطرق".

وقالت إن "إعادة تشغيل خط نقل النفط من العراق إلى الأردن كان أحد الدوافع الرئيسية نحو توقيع هذه المذكرة".

وأضافت زواتي أن "التعاون بين البلدين في مجال الطاقة لا يقتصر على هذا الجانب، حيث يعمل الأردن والعراق على إتمام الإجراءات اللازمة لإنشاء أنبوب نفط يمتّد من البصرة مرورا بمنطقة حديثة ومن ثم إلى ميناء العقبة، وكذلك إقامة شبكة للربط الكهربائي بين البلدين، إذ سيزّود الأردن العراق بالكهرباء عبر شبكة مشتركة".

وجاء فوز "شركة نائل الذيابات وشركاه (برج الحياة للنقل) بالعطاء بصفتها صاحبة "أنسب" عرض مالي بين ثلاث شركات تأهلت للعطاء الفني الذي أعلنت عنه وزارة الطاقة والثروة المعدنية قبل نحو أسبوعين".

واستقبلت وزارة الطاقة والثروة المعدنية حتى الرابع من شهر أبريل الحالي العروض الفنية والمالية للشركات الراغبة بالاشتراك في العطاء.

المملكة