يواجه منفذ الهجوم على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا، اتهام الإرهاب رسميا و51 اتهاما بالقتل، وفقا ما قالت الشرطة النيوزيلندية.

وتم توجيه تهمة الإرهاب رسميا لمنفذ اعتداء مسجدي كرايست تشيرش في نيوزيلندا التي قضى فيها 51 مسلما بينهم أردنيون.

وقالت الشرطة في بيان، إن "تهمة الشروع في عمل إرهابي بموجب البند 6-إيه من قانون مكافحة الإرهاب 2002، وجهت إلى برنتون تارنت".

وقالت الشرطة إنه إضافة إلى تهمة الإرهاب، يواجه المتهم 51 اتهاما بالقتل، و 40 اتهاما بمحاولة القتل في الهجمات التي وقعت في 15 آذار/مارس في المدينة الواقعة في الجزيرة الجنوبية في نيوزيلندا.

ولم يرد محامي تارانت على طلب من رويترز للتعقيب.

ومن المقرر أن يمثل تارانت أمام المحكمة في 14 حزيران/ يونيو، بعد أن وُضع في الحبس الاحتياطي في نيسان/ أبريل، وصدرت أوامر بخضوعه لتقييم نفسي لمعرفة ما إذا كان أهلا للمثول للمحاكمة.

وجاء في بيان الشرطة أنها أبلغت نحو 200 من أقارب ضحايا الهجوم والناجين منه بالاتهامات الإضافية الموجهة لتارانت، وذلك خلال اجتماع عُقد الثلاثاء.

أ ف ب + رويترز