قال المدير الإقليمي للبنك الدولي سارجو كومار الأربعاء إن البنك الدولي، ومن خلال العمل مع حكومات الأردن والعراق ولبنان وشركاء البنك الدولي، يهدف إلى تحقيق دعم كامل بقيمة 5.7 مليار دولار في مشاريع تضمن تكافؤ الفرص بين الجنسين في الدول الثلاث بحلول ديسمبر 2019.

وبحسب البنك الدولي، "يجب أن تعمل المشاريع على ضمان تكافؤ الفرص للمرأة وتعزيز مشاركتها في الاقتصاد".

وتشير نتائج بيانات مسح العمالة والبطالة الصادرة عن دائرة الإحصاءات العامة لعام 2017، إلى "ضعف مشاركة الإناث الأردنيات في سوق العمل الأردني مقارنة بالذكور الأردنيين"، حيث بلغ معدل المشاركة الاقتصادية للإناث 17.7% مقابل 59.4% للذكور.

وتعود الأسباب وراء ضعف مشاركة المرأة الأردنية في سوق العمل، إلى فجوة الأجور، حيث أظهرت نتائج مسح الإستخدام لعام 2015 أن متوسط الأجر للإناث في القطاعين العام والخاص معاً بلغ 446 ديناراً، مقابل 499 دينار للذكر.

وتشير بيانات دائرة الإحصاءات العامة إلى أن الغالبية الساحقة للإناث كن من المشتغلات المستخدمات بأجر وبنسبة بلغت 94.7% في حين بلغت نسبة المشتغلات صاحبات الأعمال واللاتي يعملن لحسابهن الخاص 5% من إجمالي المشتغلات.

وأشار آخر تقرير لمنظمة العمل الدولية صدر في 2016 حول سوق العمل الأردني في 2015، إلى أن 55% من النساء العاملات في الأردن مصنفات بأنهن محترفات، وأن 13% يعملن في المجال التقني، و"هما الوظيفتان اللتان تحتاجان على المستوى الكلي إلى شهادة ثانوية على أقل تقدير".

المملكة