استقبل رئيس الوزراء بشر الخصاونة، الاثنين، أمين عام مجمع الفقه الإسلامي قطب مصطفى سانو، وبحضور وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية محمد الخلايلة.

وأكد رئيس الوزراء على "أهمية تضافر جهود جميع المؤسسات الدينية في العالم الإسلامي لتوضيح الصورة الحقيقية عن ديننا الإسلامي الحنيف باعتباره دين محبة وتسامح ومواجهة الحملات التي يتعرض لها ومحاولة الصاق تهم لا تمت لحقيقته بصلة".

ولفت النظر إلى "الدور المهم الذي يقوم به مجمع الفقه الإسلامي كعنوان للتآلف وجمع كلمة وصف الأمة الإسلامية".

من جهته، أكد أمين عام مجمع الفقه الإسلامي أن "المجمع ومقره جدة هو مؤسسة فكرية شرعية وجهاز علمي يمثل الذراع الشرعي لمنظمة المؤتمر الإسلامي".

وأشار إلى أن "المجمع يعمل على نشر ثقافة الاعتدال ونبذ التطرف والغلو"، لافتا النظر إلى أن "المجمع أصدر نحو 238 قرارا وتوصية للدول الأعضاء وعددها 57 دولة بما فيها قرار بضرورة أخذ المطاعيم ضد فيروس كورونا".

وأشاد سانو، بـ "الجهود التي بذلها الأمين العام السابق للمجمع المرحوم عبدالسلام العبادي الذي توفاه الله أثناء خدمته أمينا عاما للمجمع".

بترا