أعربت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الخميس، عن قلقها إزاء الارتفاع المتسارع لعدد الإصابات الجديدة بكورونا في ألمانيا خصوصا بسبب المتحوّر دلتا، وحضت السكان على تلقي اللقاح.

وقالت ميركل خلال مؤتمر صحفي في برلين "نحن نشهد ارتفاعا متسارعا" في عدد الإصابات بفيروس كورونا، و"أجد هذه السرعة مقلقة".

وأضافت "علينا أن نفترض أنه سيكون لدينا ضعف" عدد الإصابات الجديدة "في أقل من أسبوعين".

ومنذ منتصف تموز/يوليو، يتجاوز عدد الإصابات اليومية بكورونا الألف في المتوسط. والخميس، سجّلت 1890 إصابة في 24 ساعة وفق أرقام معهد روبرت كوخ للصحة العامة.

وفي مواجهة تطور المتحوّرة دلتا الأشد عدوى التي أصبحت الآن المهيمنة في ألمانيا وفي معظم أوروبا، اعتبرت ميركل أن التلقيح بات أكثر أهمية من أي وقت مضى.

وتابعت "كل عملية تلقيح... هي خطوة صغيرة نحو العودة إلى حياة طبيعية".

وأوضحت "كلما ازداد عدد الملقحين، أسرعنا في العودة إلى الحرية. ليس فقط كأفراد، بل أيضا كمجتمع".

وحتى يوم الخميس، تلقى ما لا يقل عن 60,4% من سكان ألمانيا جرعة من أحد اللقاحات الأربعة المجازة في البلاد، وتلقى 48% جرعتين.

وقالت ميركل التي تعارض إلزامية التلقيح "إلى كل الذين تلقوا اللقاح أقول لكم: حاولوا إقناع الآخرين (الذين لم يتم تلقيحهم بعد)، سواء كانوا أفرادا من العائلة أو أصدقاء...".

وإذا استمر عدد الإصابات في الارتفاع، وبهدف عدم "زيادة العبء على النظام الصحي"، قد تفرض قيود جديدة لكبح انتشار الفيروس.

ومنذ بداية الوباء في ألمانيا، توفي 91,458 شخصا بكورونا، وفقا لمعهد روبرت كوخ.

أ ف ب