نظمت غرفتا صناعة الأردن وعمّان الخميس، بالتعاون مع السفارة اليونانية لدى الأردن، "منتدى أعمال أردني – يوناني" مشترك، لتعزيز علاقات التعاون وإقامة شراكات تجارية بين أصحاب الأعمال وشركات البلدين.

وتضمن المنتدى الذي عقد في مقر غرفة صناعة الأردن لقاءات عمل ثنائية بين الشركات الأردنية واليونانية، وتوقيع مذكرة تفاهم بين غرفة صناعة عمّان وغرفة تجارة وصناعة أثينا، وأخرى بين غرفة صناعة الأردن واتحاد الصناعات اليوناني، لغايات تبادل زيارات الوفود والمعلومات المتعلقة بالقوانين والتشريعات الجمركية والضريبية لدى البلدين.

صادرات الأردن إلى اليونان بلغت خلال العام الحالي 9 ملايين دولار، تركزت معظمها على منتوجات دوائية وصناعات بلاستيكية، مقابل مستوردات وصلت إلى 53 مليون دولار غالبيتها من الفواكه والمكسرات.

مدير عام غرفة صناعة الأردن ماهر المحروق، أكّد أهمية السوق اليونانية للصادرات الأردنية باعتبارها البوابة لمنطقة البلقان التي تضم العديد من الدول منها بلغاريا وألبانيا والبوسنة والهرسك ورومانيا وصربيا التي وصفها بالأسواق الواعدة.

ولفت المحروق إلى أن هذه الأسواق تعتبر كذلك بوابة لأسواق الاتحاد الأوروبي التي يجمعها بالأردن اتفاقية تجارة حرة، وكذلك يمكن للأردن أن يكون بوابة للمنتوجات اليونانية إلى أسواق العديد من الدول المجاورة للمملكة.

وأشار إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين ما زال متواضعا رغم العلاقات التاريخية التي تجمعهما، معربا عن أمله بأن يسهم القطاع الخاص الأردني ونظيره اليوناني بتعزيز وتمتين أواصر العلاقات الاقتصادية بين الجانبين من خلال إقامة المشاريع الاستثمارية المشتركة.

سفيرة اليونان لدى المملكة أليفثريا غالاثياناكي، قالت: "يضم وفد بلادها شركات تعمل بمعالجة المعادن والبناء والإنشاءات والكيماويات، واستشارات البنية التحتية للطاقة والطاقة المتجددة وطاقة الرياح ومواد البناء وخدمات الفنادق والسياحة"، معربة عن أملها أن تشهد علاقات البلدين الاقتصادية انطلاقة جديدة بالمستقبل من خلال إقامة شراكات تجارية واستثمارية.

بترا