أعلنت مؤسسة الضمان الاجتماعي الخميس، عن زيادة رواتب نحو 96 ألف متقاعد لدى المؤسسة بنسبة 2.74%، بكلفة سنوية بلغت 12 مليوناً، و 44 ألف دينار، حيث بلغ متوسّط الزيادة للمتقاعد (7.75) دنانير.

وقال مدير عام المؤسسة حازم الرحاحلة خلال مؤتمر صحفي عقد في المؤسسة، إن الزيادة "استحقاق قانوني، حيث نص قانون الضمان الاجتماعي رقم 1 لسنة 2014 على ربط راتب التقاعد وراتب الاعتلال بالتضخم، أو بمعدل النمو السنوي لمتوسط الأجور، أيهما أقل، وبسقف 20 ديناراً كحد أعلى، وذلك في شهر مايو من كل سنة.

وأضاف أن "معدل النمو في مؤشر الأسعار للمستهلك (مقياس التضخم) لعام 2018 بلغ (4.46%) وفقاً لدائرة الإحصاءات العامة، وأن معدّل النمو في متوسط الأجور بلغ (2.74%)، حيث إنّ متوسط أجور المؤمن عليهم المشمولين بالضمان الاجتماعي لعام 2017 بلغ (511) ديناراً، فيما بلغ لعام 2018 (525) ديناراً، وفقاً لبيانات المؤسسة".

وقال، إن "معدل نمو متوسط الأجور هو (2.74%)، وبذلك قرّرت المؤسسة أن تكون زيادة رواتب التقاعد، ورواتب الاعتلال بنسبة (2.74%) حيث نص القانون بأن تؤخذ النسبة الأقل، وسيكون سقف هذه الزيادة (21.46) ديناراً، بعد أن تم ربط السقف المحدد قانوناً بـ20 ديناراً بنسبة التضخم، فقد كان السقف في العام الماضي (20.85) دينارا".

وأوضح الرحاحلة أن "عدد المتقاعدين الذين سيستفيدون من هذه الزيادة بلغ (95600) متقاعد على قيد الحياة، و(109) آلاف وريث مستحق بكلفة شهرية بلغت (مليوناً) و(14) ألف دينار، وبكلفة إجمالية سنوية لهذه الزيادة بقيمة (12) مليوناً و (44) ألف دينار، حيث بلغ متوسّط الزيادة للمتقاعد (7.75) دنانير".

التقاعد المبكر

وأكد الرحاحلة لـ"المملكة" أنه "لا نية لدى مؤسسة الضمان الاجتماعي لإلغاء التقاعد المبكر، لكن كمؤسسة نعاني من التقاعد المبكر؛ لأن كلفته عالية على المؤسسة وأعداد المتقاعدين مبكرا بازدياد".

"التقاعد المبكر به مشكلة، وهي أن جزءا كبيرا ممن يتقاعد مبكرا يعود إلى سوق العمل، وهذا استنزاف لموارد المؤسسة"، وفق الرحاحلة.

كما لفت إلى أن "زيادة التضخم السنوية لمتقاعدي الضمان تشمل رواتب الشيخوخة، والعجز الطبيعي الكلي والجزئي والعجز الإصابي الكلي (العجز الناشئ عن إصابة عمل)، والوفاة الطبيعية، والوفاة الإصابية، أما بخصوص رواتب التقاعـد المبكر، ورواتب العجز الإصابي الجزئي، فتشملها زيادة التضخم عند إكمال كل متقاعد من أصحاب هذه الرواتب سن 60 عاماً، بالنسبة للذكور، و 55 عاماً بالنسبة للإناث، أو في حال الوفاة".

وقال إن "44305 متقاعدين مبكراً سيحصلون على هذه الزيادة، كونهم أكملوا سن 60 للذكور أو 55 للإناث، أو بسبب وفاة متقاعد المبكر، وأكد أن الزيادة المقررة سوف تُصرف ضمن رواتب متقاعدي الضمان الاجتماعي في شهر مايو المقبل".

وأضاف الرحاحلة أن "كل من يحصل على راتب تقاعدي بعد تاريخ 1 مايو 2019 سيتم ربط راتبه بالتضخم في شهر مايو من العام المقبل".

وفيما يتعلق بالحد الأعلى للأجر الذي تحتسب على أساسه اشتراكات الضمان خلال عام 2019، أشار الرحاحلة إلى "أنه أصبح 3328 ديناراً بعد ربطه بالتضخم، كما أصبح الحد الأعلى لبدل التعطل عن العمل لعام 2019 بعد ربطه بالتضخم 555 ديناراً شهرياً".

يشار إلى أن زيادة التضخم التي صرفتها المؤسسة العام الماضي كانت بنسبة 1.59%.

وقال الرحاحلة، إن "مجلس إدارة المؤسسة وافق على تأجيل الأقساط الخاصة بسلف متقاعدي الضمان المستحقة عن شهر مايو المقبل إلى ما بعد آخر قسط مستحق عليهم، من دون ترتيب أي فوائد إضافية ناتجة عن هذا التأجيل، وذلك في إطار التسهيل على المتقاعدين والتخفيف من التزاماتهم المالية خلال شهر رمضان وعيد الفطر، ويشمل ذلك المستفيدين من هذه السلف وعددهم 23 ألف متقاعد حصلوا على سلف بقيمة إجمالية بلغت 74 مليون دينار".

كما "يأتي ذلك تماشياً مع توجّهات الحكومة في التخفيف على المواطن خلال شهر رمضان، واستجابة لطلب عدد من المتقاعدين والجمعية الأردنية لمتقاعدي الضمان الاجتماعي التي خاطبت المؤسسة بهذا الخصوص"، وفق الرحاحلة.

المملكة