قال نقيب الأطباء الدكتور علي العبوس، الأربعاء، إنه تم إغلاق ملف الأطباء من حملة الشهادات من الخارج بعد اعتراف المجلس الطبي بشهاداتهم استنادا لتقييم متبع قبل عام 2001.

وأضاف العبوس لـ "المملكة"، أن القضية تخص مئات الأطباء من حملة شهادات اختصاص من خارج الأردن وكانت عالقة منذ عام 2001.

وأشار إلى أن اعتراف المجلس الطبي بشهادات هؤلاء الأطباء أنهى القضية وجرى تسليمهم شهادات اختصاصهم،

العبوس أوضح أن وزارة الصحة كانت نسبت لرئاسة الوزراء بالموافقة على تعديل مسمى الأطباء المقيمين، الذين يمارسون الاختصاص في وزارة الصحة، مما يستوجب منحهم لقبا يوفر لهم الغطاء القانوني، خاصة مع بدء تطبيق قانون المسؤولية الطبية.

ولفت إلى وجود قضية آخرى هي أختصاصي مؤهل لأطباء يحملون الشهادة وأتم سنوات اختصاصها وأكمل سنوات الإقامة في وزارة الصحة بنجاح، متمنيا إنهاء قضيتهم أيضا.

نحن أخذنا قرار بالهيئه العامة لنقابة الاطباء وتمت الموافقة علية من وزارة الصحة والكتاب الآن موجود في رئاسة الوزراء ويجب أن يستكملوا الإجراءات لإعطائهم مسمى اختصاصي مؤهل وتعليمات الخدمة المدنية فيها تعليمات كثيرة إيجابية لكن لا تتعلق بقضايا المجلس الطبي وقضايا المجلس الطبي تخضع لقانون واضح وقانون المجلس الطبي الأردني

المملكة