أكد وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، مقتل حمزة بن لادن، نجل مؤسس تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

وقال إسبر في مقابلة مع قناة فوكس نيوز، لدى سؤاله عما إذا كان حمزة بن لادن قد مات "هذا ما أفهمه".

وأضاف: "ليس لدي تفاصيل. وإذا كانت لدي تفاصيل فإنني لست متأكدا إلى أي مدى يمكنني مشاركتك بها".

وقد ذكرت وسائل إعلام أميركية مطلع آب/أغسطس، أن بن لادن قُتل خلال العامين الأخيرين في عملية بمشاركة الولايات المتحدة، وذلك نقلاً عن مسؤولين في الاستخبارات الأميركية.

وقد رفض الرئيس دونالد ترامب وغيره من كبار المسؤولين تأكيد مقتله أو نفيه علنا.

وكان ترامب قال: "لا أريد التعليق".

وقد كشفت وزارة الخارجية الأميركية أن حمزة يحمل الرقم 15 من أبناء أسامة بن لادن البالغ عددهم 20، ومن زوجته الثالثة. ويعتقد أنه في الثلاثين من العمر.

وأضافت: "لقد برز كقائد في تنظيم القاعدة"، مشيرة إلى أنه في بعض الأحيان أطلقت عليه تسمية "ولي عهد الجهاد".

وقد نشر حمزة رسائل صوتية ومرئية تدعو إلى شن هجمات على الولايات المتحدة وغيرها من الدول، انتقاما لمقتل والده في باكستان في أيار/مايو 2011.

المملكة + أ ف ب