أعلنت وزارة الصحة الخميس، خروج 25 شخصا من المقيمين المحجور عليهم في مستشفى الأمراض الوبائية بعد إجراء فحوصات مخبرية وعدم ثبوت إصابتهم بفيروس كورونا.

وأوضحت الوزارة في بيان صحفي أن الكوادر الطبية المتخصصة أجرت 76 فحصا مخبريا (مسحات أنفية بلعومية) لعدد من المقيمين.

ونوهت الوزارة إلى أن الفحص يجرى بعد 5 أيام من دخول الشخص غرف الحجر الصحي.

وأوضح البيان أنه غادر مستشفى الأمراض الوبائية لغاية اللحظة 90 شخصا على فترات مختلفة بعد قضاء المدة المقررة في الحجر الصحي.

ولفتت الوزارة إلى أن بعض المغادرين من المستشفى أمضى 14 يوما في الحجر الصحي في الصين وأكملوا المدة في مستشفى الأمراض الوبائية في الأردن، وذلك وفق بروتوكول منظمة الصحة العالمية لضمان سلامتهم والتأكد من عدم ظهور أعراض المرض.

وأكدت الوزارة أن جميع الحالات التي وضعت في مستشفى العزل غير مصابة، وقد وضعت تحت المراقبة الصحية لإجراءات احترازية والاطمئنان على سلامتهم من أي أعراض قد تظهر عليهم.

وكان جلالة الملك عبدالله الثاني، وجه في 25 كانون الثاني/ يناير، بإرسال طائرة لإجلاء المواطنين الأردنيين الموجودين في مدينة ووهان الصينية .

لقي 563 شخصا حتفهم بسبب فيروس كورونا معظمهم في هوبي عاصمة إقليم ووهان الذي سُجلت به أول حالات إصابة أواخر العام الماضي. وتجاوز إجمالي عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس في الصين 28 ألفا.

المملكة