طالب ممثل قطاع الألبسة والمجوهرات في غرفة تجارة الأردن، أسعد القواسمي، السبت، الحكومة بضرورة تخفيض ضريبة المبيعات، بهدف تحفيز وتنشيط قطاع الألبسة، الذي يمر حاليا بحالة ركود غير مسبوقة.

وقال القواسمي في بيان، إن تخفيض ضريبة المبيعات على قطاع الألبسة "أداة تحفيزية هامة تنعكس بشكل مباشر على المستهلك عبر تراجع الأسعار وتقليل التكاليف على السلعة".

وأضاف أن "زيادة تنافسية قطاع الألبسة والأحذية، مقارنة مع دول المنطقة، تعزز مكانة الأردن كوجهة للسياحة للتسوق العائلي وتحريك قطاعات اقتصادية أخرى".

القواسمي لفت إلى "وجود تجارب حكومية سابقة في تنشيط قطاع الألبسة والأحذية، حيث قامت الحكومة خلال 2015، بتخفيض ضريبة المبيعات على الألبسة والأحذية من 16 إلى 8%، حيث أسهم القرار بشكل كبير في تنشيط الأسواق".

وقال إن القطاع "يعاني من تحديات واسعة منها زيادة التكاليف على البضائع من رسوم وضرائب والتي تصل إلى 48%، عدا عن ارتفاع الكلف التشغلية من قيمة الإيجار وأثمان الكهرباء وانتشار الأسواق بشكل عشوائي".

وبين القواسمي أن القطاع "بحاجة إلى حوافز في ظل ضعف القدرة الشرائية وتراجع الاستيراد من خلال العمل على تخفيض ضريبة المبيعات كخطوة أولى لتنشيط القطاع".

يذكر أن إجمالي عدد محال الألبسة والأحذية في المملكة يبلغ 10700 محل، توظف نحو 57 ألف عامل غالبيتهم من الأيدي العاملة الأردنية.

بترا