افتتحت جمعية "مهرجان الصورة - ذاكرة" معرض الصور الفوتوغرافية في مركز دار النمر في العاصمة اللبنانية بيروت، والذي يضم 30 صورة من أرشيف 30 مصوراً صحفياً غطوا الحرب الأهلية اللبنانية منذ 1975 وحتى 1990، بحسب بيان صدر عن الجمعية الجمعة.

وقال البيان "أقيم المعرض بمشاركة مدير عام وزارة الثقافة اللبنانية علي الصمد وبحضور سفيرة الاتحاد الأوروبي في لبنان كريستينا لاسن وحشد من الإعلاميين والمهتمين وعدد من المصورين المشاركين في المعرض".

كما "أقيم المعرض بمبادرة من جمعية مهرجان الصورة - ذاكرة وبدعم من دار المصوّر ويستمر المعرض في دار النمر إلى ٢٥ أبريل ثم ينتقل إلى دار المصور حتى 5 مايو".

وبحسب الجمعية "تأتي المبادرة تكريماً للمصورين الصحفيين الذين عملوا خلال هذه الفترة وإحياء لذاكرة الصورة الفوتوغرافية في الحرب ، والتي لعبت دوراً إعلامياً مهماً في تجسيد آلام الناس والفظائع التي جرت".

وأضافت الجمعية "الصور المعروضة تغطي محطّات من الحرب الأهلية، وتجسد علاقة الصورة بالحرب كمؤرخ لها، وناقلاً صادقاً ليوميات الناس على جانبي خطوط التماس".

"بعض الصور من صناديق الأرشيف المظلمة، فليست كل الصور هي التي تعيش إنما ما بقي منها في الذاكرة الإنسانية"، تضيف الجمعية.


المملكة