وجهت وزارة التربية والتعليم الاثنين مديري مديريات التربية والتعليم في جميع محافظات المملكة، بضرورة التأكيد على مدراء المدارس لدعوة أولياء أمور الطلبة لإرسال أبنائهم للمدارس اعتبارا من صباح الثلاثاء 1 تشرين أول/أكتوبر.

وشددت الوزارة، في كتاب صادر عن وزير التربية والتعليم وليد المعاني، أن "هذا التعميم الملزم يأتي امتثالا للقرار الصادر عن المحكمة الإدارية أمس الأحد والقاضي بوقف تنفيذ قرار إعلان الإضراب المفتوح مؤقتا إلى حين البت في الدعوى المرفوعة من قبل أهالي الطلبة، وتحمل الرقم 2019/381".

ويواصل إضراب المعلمين أسبوعه الرابع مع تمسك نقابة المعلمين بالإضراب بالرغم من صدور قرار للمحكمة الإدارية ينص على وقف تنفيذ الإضراب لحين البت في الدعوى المرفوعة على النقابة ووزارة التربية والتعليم.

الوزارة أكدت ضرورة دعوة أولياء الأمور من خلال الإعلان على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي للمدارس أو من خلال المواقع الإلكترونية، والتأكيد على المعلمين بضرورة الالتزام بتدريس الطلبة داخل الغرف الصفية.

"في حال امتناع أي مدير مدرسة عن الإعلان، أو امتناع أي معلم عن التدريس، فإنه سيتم تطبيق أحكام المادة 169/أ/2 من نظام الخدمة المدنية رقم 82 لسنة 2013 وتعديلاته بحقهم، والعمل على تأمين معلم بديل فورا على حساب التعليم الإضافي"، وفق الكتاب الرسمي.

ووفقا للمادة 169/أ/2 من نظام الخدمة المدنية فإن الموظف يعتبر فاقدا لوظيفته "إذا تغيب عن وظيفته دون إجازة قانونية أو دون عذر مشروع أو توقف أو امتنع عن تأدية مهام وظيفته فعليا لمدة 10 أيام عمل متصلة أو متقطعة خلال السنة".

رئيس ديوان الخدمة المدنية، سامح الناصر، قال إن المادة 22/أ من نظام الخدمة المدنية تنص على أن الموظف لا يستحق راتبه الأساسي وعلاواته عن المدة التي يتغيب فيها عن عمله دون إجازة قانونية.

وأضاف لـ "المملكة" أن المادة 68/أ من النظام تحظر على الموظف، وتحت طائلة المسؤولية والتأديبية، ترك العمل أو التوقف عنه دون عذر مشروع يقبله المرجع المختص، وبيّن أن الموظف الذي يتوقف عن العمل "لم يؤدي عمله ويكون عرضه لأحكام هذه المادة".

وأكدت الوزارة على جميع مدراء مديريات التربية والتعليم بالتزام جميع مدراء مدارس المملكة بنصوص أسس النجاح والإكمال والرسوب المرتبطة بحضور والتزام طلبة المدارس بالدوام اعتبارا من الثلاثاء 1 تشرين أول/أكتوبر.

وأكد المعاني في كتاب صدر عنه الاثنين أن هذه التعليمات تأتي امتثالا للقرار الصادر عن المحكمة الإدارية في الطلب رقم 20/ط/2019 في الدعوى رقم 2019/381، والمتضمن وقف تنفيذ قرار اعلان الاضراب المفتوح مؤقتا إلى حين البت في الدعوى المرفوعة من قبل أولياء أمور طلبة.

وجاء في الكتاب تأكيد ضرورة التقيد بهذه النصوص للعام الدراسي الحالي 2020/2019 وعلى جميع طلبة المدارس.

وزارة التربية أكدت في بيان انها تلقت "عددا كبيرا" من الاتصالات من مواطنين و أولياء أمور طلبة من مختلف مناطق المملكة، حول "طرد أبنائهم من المدارس" صباح الاثنين.

وقالت الوزارة إن "معلمين في عدد من المدارس الحكومية في المملكة، عمدوا إلى طرد أعداد كبيرة من الطلبة بعد أن حضروا إلى مدارسهم صباح (الاثنين)، وطلبوا منهم العودة إلى منازلهم".

و أعلنت الوزارة تخصيص خط ساخن لاستقبال ملاحظات وشكاوى أولياء الأمور والمواطنين على الرقم (06/5699916)، مؤكدة أنها ستتخذ الإجراءات اللازمة بهذا الخصوص.

مديريات تربية في إربد أكدت جاهزيتها لتنفيذ خطة بديلة تضمن الانتظام بتدريس الطلبة اعتبارا من صباح الثلاثاء بناء على تعميم وزير التربية والتعليم، في حال تمسك المعلمون الأصلاء بعدم الدخول الى الغرف الصفية والانتظام بالتدريس.

وأرسل مديرو تربية في المفرق تعميما لجميع رؤساء الأقسام ومدراء المدارس بضرورة التقيد بتنفيذ مضمون قرار المحكمة الإدارية تحت طائلة المساءلة القانونية، وأخذ تواقيع الكوادر على الكتاب الرسمي وتزويد المديرية بأسماء المخالفين لهذا القرار يوميا.

المملكة + بترا