تسود، السبت، حالة من الهدوء في لواء الرمثا، في محافظة إربد، بعد أن شهد الجمعة احتجاجات من "بحارة" ضد قرار حكومي قيد إدخال التبغ مع المسافرين إلى الأردن، بحسب مراسل "المملكة".

وقال المراسل إن مسؤولين حكوميين سيعقدون اجتماعا السبت مع وجهاء ونواب من مدينة.

مجلس الوزراء أصدر بيانا الجمعة ذكر فيه أن الاجتماع مع ممثلين عن الرمثا سيناقش الأمر "بما يكفل سيادة القانون والمصالح الوطنية من جهة، وبما يحمي مصالح المواطنين من جهة أخرى".

خلال احتجاجات الجمعة أغلق "البحارة" (سائقون ينقلون الناس بين الحدود، ويحملون بضائع لبيعها في دول مجاورة) طريقا في لواء الرمثا، فيما ذكرت مصادر أن نواباً وشخصيات من المدينة كانوا "يتواصلون مع المحتجين في المدينة لشرح القرار الحكومي".

وقالت المصادر إن "التحرك يؤكد على أن باب التواصل والحوار مفتوح، وأن التعامل مع الأحداث في الرمثا لم يقتصر على الإجراءات الأمنية، التي هدفت إلى ضبط وحماية أمن وسلامة المواطنين والممتلكات العامة".

مصدر أمني قال احتجاجات الجمعة شهدت "إشعال إطارات من قبل المحتجين واعتداء على ممتلكات عامة".

مراسل "المملكة" بين الجمعة أن الرمثا شهدت أعمال شغب واسعة، أغلق المحتجون خلالها الطريق المؤدي إلى سوريا، وتحدث عن أنباء أشارت إلى إصابة عدد من المحتجين، (مواطنين و"بحارة")، بحالات اختناق، بعد إطلاق الشرطة غازا مسيلا للدموع.

ونقل المراسل عن بعض "البحارة" قولهم: "الدخان ليس السبب الرئيس للاحتجاج ... نطالب بإدخال بضائع أخرى".

مصدر رسمي نفى الجمعة أنباءً تحدثت عن وفاة مواطن بغاز مسيل للدموع.

وقررت دائرة الجمارك الجمعة عدم السماح للمسافرين القادمين إلى الأردن عبر حدود جابر، شمالي الأردن، وبقية المراكز الحدودية بإدخال أكثر من "كروز دخان" واحد مع كل مسافر، بحسب كتاب بموجب قرار من مجلس الوزراء، اطلعت عليه "المملكة" وأكدته مصادر حكومية.

النائب جودت الدرابسة قال لـ "المملكة" إن أهالي الرمثا يؤيدون "ضبط عمليات التهريب بأشكاله كافة والحفاظ على الاقتصاد الوطني".

"ما حدث يوم الجمعة كان نتيجة تراكمات سابقة ... عانى أهالي الرمثا من فترة إغلاق الحدود مع سوريا،" وفق الدرابسة.

وقال إن احتجاجات الجمعة كانت "عفوية وغير مبرمجة".

أما النائب فواز الزعبي، فقال"المملكة" إن لواء الرمثا "تحمل الكثير فترة إغلاق الحدود مع سوريا".

"نحن مع تطبيق القانون ... المواطن عليه التزامات ويريد العيش،" وفق الزعبي.

الحكومة قالت في بيان، فجر السبت، إن تجاراً ومستثمرين وخصوصاً القاطنين في مدينة الرمثا دعوا إلى اتخاذ مثل هذه الإجراءات لضبط عمليّات تهريب "الدخان" بشكل خاص، كونها أضرّت بالسوق المحليّة، وأثّرت سلبياً على قيم المنافسة العادلة.

المملكة