قررت لجنة الاستئناف في الاتحاد الأردني لكرة القدم، الخميس، تخفيض عقوبات أصدرها مسبقا بحق ناديي الفيصلي والوحدات، من بينها إيقاف اللاعب عدي زهران.

وقررت لجنة الاستئناف تخفيض عقوبة الظهير الأيمن للمنتخب الوطني من 6 سنوات، فرضتها اللجنة التأديبية، إلى 5 مباريات وتغريمه مبلغ 2500 دينار، بعد أن قام بحركة "غير أخلاقية" خلال مباراة الفيصلي أمام الوحدات.

اللجنة قالت في بيان أصدره اتحاد اللعبة، إن اللجنة التأديبية فرضت عقوبة اللاعب عدي زهران "دون الاستناد إلى أساس قانوني سليم".

كما قررت تخفيض غرامة فرضت على الفيصلي من 8 آلاف دينار إلى 2000 دينار، لاستخدام الجماهير الألعاب النارية خلال مباراة الوحدات. وتقول اللجنة إن "لائحة تأديبية حددت عقوبة قيام الجمهور بإدخال ألعاب نارية إلى أرض الملعب قبل أو أثناء أو بعد المباراة بتغريم النادي مبلغ (2000) دينار ... لا سند قانوني لتشديد العقوبة الى مبلغ (8000) دينار المتخذ من قبل اللجنة التأديبية".

لكن لجنة الاستئناف أبقت على غرامة 1500 دينار بحق الفيصلي، لقيام جماهيره بشتم الفريق المنافس بـ "ألفاظ نابية"، وإلحاق أضرار بملعب المباراة.

اللجنة التأديبية قررت سابقا إقامة مباراة رسمية واحدة للفيصلي والوحدات على أرضهما دون جماهير، إلا أن لجنة الاستئناف قررت إغلاق 25% من سعة الملعب أمام جماهير الفريقين في مباراتهما المقبلة.

إبقاء عقوبات الوحدات

لجنة الاستئناف قررت إبقاء عقوبات على مدرب الوحدات التونسي قيس اليعقوبي 6 مباريات رسمية، وتغريمه مبلغ 1500 دينار، لقيامه بـ "عمل إشاراة نابية" أثناء خروجه إلى غرف غيار اللاعبين بعد نهاية المباراة.

وأوضحت اللجنة أن "الفعل الذي قام به مدرب نادي الوحدات قيس اليعقوبي ثابت في تسجيل الفيديو الذي يعتبر بينة معتمدة من قبل اللجنة ... القرار المستأنف جاء متفقاً مع نصوص واردة في اللائحة التأديبية، ولا يرد عليه سبب الاستئناف. تقرر اللجنة رد هذا السبب وتأييد القرار المستأنف عملا بأحكام المادة 159".

وأبقت أيضا على قرار إيقاف مدافع الوحدات محمد الباشا 3 مباريات رسمية وتغريمه مبلغ 1500 دينار، لقيام مدافع المنتخب الوطني، بـ "البصق" باتجاه منصة الملعب أثناء خروجه إلى غرف غيار اللاعبين بعد نهاية المباراة.

المملكة