وجه مدعي عام محكمة أمن الدولة، الرائد القاضي العسكري، عامر الدرادكة، لـ 4 أشخاص أطلقوا إساءات في مباراة منتخب الأردن والكويت، تهمة "تعكير صفو العلاقات مع دولة صديقة".

وقرر المدعي العام توقيف الأشخاص الأربعة 15 يوما على ذمة التحقيق في مركز إصلاح وتأهيل ماركا.

وقالت مديرية الأمن العام في بيان لها، إنه جرى إحالة 4 أشخاص إلى القضاء؛ لإطلاقهم عبارات مسيئة، أثناء مباراة الأردن والكويت في التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى كأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023.

ويواجه المتهمون عقوبة أشغال مؤقتة لا تقل مدتها عن 5 سنوات، حسب ما قال مختص قانوني لـ "المملكة".

المادة 118 من قانون العقوبات الأردني تنص على أنه يعاقب بالاعتقال المؤقت مدة لا تقل عن 5 سنوات من خرق التدابير التي اتخذتها الدولة للمحافظة على حيادها في الحرب، ومن أقدم على أعمال أو كتابات أو خطط تجزها الحكومة فعرض المملكة لخطر أعمال عدائية، أو عكر صلاتها بدولة أجنبية أو عرض الأردنيين لأعمال ثأرية تقع عليهم أو على أموالهم.

وانتهت مباراة المنتخب الوطني ونظيره الكويتي بالتعادل من دون أهداف.

وقال وزير الخارجية وشؤون المغتربين، أيمن الصفدي، إن الأردن "يرفض ويندد"، بأي إساءة تتعرض لها دولة الكويت.

نائب وزير الخارجية الكويتي، خالد الجار الله، أوضح أن بلاده "تثق بالعلاقة الراسخة" مع الأردن، وهي "أكبر بكثير من أن تنال منها محاولات رخيصة ومندسة".

المملكة