قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، إن بلاده اشترت بالفعل منظومة إس-400 الدفاعية من روسيا، معبراً عن أمله في تسلمها خلال يوليو/تموز المقبل، في إعلان سيزيد على الأرجح التوترات مع واشنطن حليفتها في حلف شمال الأطلسي.

وتشاحنت تركيا والولايات المتحدة علانية لأشهر بشأن طلب أنقرة الحصول على منظومة إس-400 التي لا تتوافق مع أنظمة حلف شمال الأطلسي.

وقال أردوغان "اشترت تركيا بالفعل أنظمة إس-400. إنها صفقة محسومة. يحدوني الأمل أن يتم تسليم هذه الأنظمة لبلادنا الشهر المقبل".

وكان باتريك شاناهان القائم بعمل وزير الدفاع الأميركي أشار قبل أيام إلى استبعاد تركيا من برنامج مقاتلات إف-35 إذا لم تتراجع عن خططها لشراء المنظومة.

وانتقدت تركيا رسالة واشنطن وقالت إنها لم ترق إلى مستوى روح حلف الأطلسي. وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن بلاده تعمل على إرسال الرد في الأيام المقبلة.

وتقول الولايات المتحدة إن حصول تركيا على نظام روسي يشكل تهديدا لطائرات الشبح المقاتلة إف-35 التي تصنعها شركة لوكهيد مارتن وحذرت من احتمال فرض عقوبات أميركية إذا مضت أنقرة في الاتفاق.

وخلال اجتماع لحزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه، قال أردوغان "سنناقش في كل محفل استبعاد تركيا من برنامج إف-35 دون أساس منطقي أو شرعية".

وأشار إلى أن تركيا كانت أيضا شريكة مصنعة في البرنامج.

واقترحت تركيا مراراً تشكيل لجنة عمل مشتركة لتقييم أثر منظومة إس-400 لكن واشنطن لم تقبل الاقتراح بعد.

وقال أردوغان أيضا إنه يريد مناقشة الأمر عبر الهاتف، قبل أن يلتقي بالرئيس دونالد ترامب في أوساكا باليابان نهاية هذا الشهر.

رويترز