قالت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي، الخميس، إن نقل النفط العراقي إلى الأردن سيبدأ قبل نهاية الشهر الحالي.

ورحبت زواتي خلال لقاء مع نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة ووزير النفط العراقي ثامر الغضبان في بغداد بقرار مجلس الوزراء العراقي بإقرار مشروع مد خط أنابيب لتصدير نفط عراقي إلى ميناء العقبة على الأسواق العالمية مروراً بالأردن، حيث ينقل نحو مليون برميل نفط يومياً.

وبحثت علاقات التعاون الثنائي خاصة مستجدات أنبوب تصدير نفط العراق عبر ميناء العقبة.

وفيما يتعلق بمراحل تنفيذ المشروع، قالت زواتي، إن "موافقة مجلس الوزراء العراقي سيتبعها توقيع اتفاقيه بين البلدين"

وأشارت إلى أن البلدين اتفقا على فتح منفذ جديد لصادرات نفط العراق، ويمنح الأردن حق شراء 150 ألف برميل نفط يوميا من خلال الأنبوب الذي تقدر كلفته بنحو 5 مليارات دولار.

"مجلس الوزراء العراقي صادق على مشروع أنبوب تصدير النفط الخام العراقي للأردن، من خلال تنفيذ مشروع مدّ أنبوب نقل نفط خام من الحقول النفطية في الرميلة في محافظة البصرة إلى ميناء العقبة.

العراق وافق في كانون الثاني/ يناير الماضي، على تزويد الأردن بـ 10 آلاف برميل يومياً من نفط خام كركوك مطروح محطة الصينية – بيجي صلاح الدين، حيث وضّحت وزارة النفط العراقية أن الاتفاق سيتم وفق "معادلة سعرية مرتبطة بسعر خام برنت مطروحاً منه تكاليف النقل، واختلاف المواصفات، وتنقل بالحوضيات إلى مصفاة الزرقاء".

مدير الشركة الناقلة للنفط من العراق إلى الأردن نائل ذيابات، قال في 1 أيار/ مايو، إن 500 صهريج سيعمل على نقل 1360 طن نفط يومياً، حيث إن نقل النفط بواسطة شاحنات سيكون مناصفة بين البلدين.

وكان الجانبان قد وقعا على اتفاقيات مشتركة في 2 شباط/ فبراير لدعم الاقتصاد خلال اجتماعات وزارية في معبر طريبيل-الكرامة.

المملكة